نائب «هيئة التقويم»: «رخصة المعلم» منتصف 2017

نائب «هيئة التقويم»: «رخصة المعلم» منتصف 2017

التعليم السعودي : كشف نائب محافظة هيئة تقويم التعليم الدكتور صالح الشمراني عن أن تطبيق «رخصة المعلم»، بحسب الخطة، سيتم في منتصف 2017، وأنه يجري العمل على مشروع متكامل لدعم المعلم وتطوير مهنة التعليم، شارك في بنائه أكثر من 30 ألف معلم، والذي من خلاله سيتم تطبيق «الرخصة» التي تهدف إلى دعمه وتمكينه وإثرائه، لا إلى لومه أو الرمي بالتقصير عليه.

ونفى نائب محافظة هيئة تقويم التعليم ما نسب إليه في وسم: «المعلم سبب إخفاق التعليم»، بعد اتهامه المعلمين بـ«إضعاف التعليم»، مؤكداً أن حديثه عبر برنامج العين الثالثة في القناة السعودية الأولى «اجتزِئ».

وأوضح أنهم «يضربون المثل» بالمعلم، وأنهم دائماً ما يهتمون به، وهو حجر الزاوية، ومفتاح نجاح التعليم، مؤكداً أنه قبل أن نلوم المعلم علينا أن نهيئ له بيئة النجاح، مستهجناً الطريقة التي تم بناء «الوسم» عليها لمحاولة الإساءة.

يذكر أن «الهيئة» أقامت خلال الأسبوعين الماضيين «ملتقى صناعة التعليم»، بمشاركة قيادات وزارة التعليم والعمل والخدمة المدنية ووزارة الاقتصاد والتخطيط بشعار: «المعلم أولاً».

من جهة أخرى، استعرض مكتب التعليم في الروضة أول من أمس، باقة من منظومة قيادة الأداء الإشرافي والمدرسي تضم 10 مؤشرات من شأنها رفع المخرجات التعليمية، وذلك خلال استضافته لقاء مشرفي الإدارة المدرسية في مكاتب الإدارة العامة للتعليم بالرياض، وحضره أكثر من 40 مشرفًا، وشهد مداخلات متنوعة تحمل هم الميدان التعليمي، وتهدف إلى تحسين الصورة والارتقاء بالمخرجات. وأوضح رئيس قسم القيادة المدرسية في تعليم الرياض ناصر السلطان، أن البرنامج من ضمن برامج القيادة المدرسية لتطوير القيادات والتواكب مع ما قدمته الوزارة، وهذه المنظومة ستحدد مهمات كثيرة في تطبيق رؤية المملكة 2030، مؤكداً أن الهدف هو صناعة جيل صالح يحمل قيماً جيدة، وجيل قادر على مواكبة التطورات التي ستحدث في المستقبل القريب. وقدّم المشرف صالح الهدياني عدداً من المؤشرات، منها: مؤشر التحصيل الدراسي، وسلوك الطلاب وقيمهم، والتعليم النشط، والأداء التدريسي والوظيفي للمعلمين، والانضباط المدرسي، والنمو المهني، ومؤشر الأمن والسلامة، ومؤشر الإرشاد الطلابي، والنشاط، والتوعية الإسلامية.

إلى ذلك، اختَتَمت أمس لجنة النظام الفصلي في تعليم الرياض لقاءها التربوي المعني بشرح آلية وأدلة النظام الفصلي المحدّثة، الذي استمر ليومين، بحضور مشرفة النظام الفصلي في إدارة الإشراف التربوي، بهدف تحسين مخرجات المرحلة الثانوية في النظام الفصلي وتطوير الأداء المدرسي فيها.

وعُرِض في اللقاء أهم التحديثات التي وردت في لوائح وأدلة المشروع، وتناولت مشرفة النظام الفصلي في تعليم الرياض غادة الوعلان آلية دليل تطبيق الخطة الدراسية في الإصدار الثاني، ودليل تقويم المتعلم الإصدار الثالث، مستعرضة شرحاً لدليل لائحة الدراسة والتقويم الإصدار الثالث وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)