نصف مليون رسالة و34 لوحة الكترونية بشوارع الشرقية دعماً لحملة ” لا تكن أسيراً لجوالك”

نصف مليون رسالة و34 لوحة الكترونية بشوارع الشرقية دعماً لحملة ” لا تكن أسيراً لجوالك”

التعليم السعودي :ثمن معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير جهود مجموعة من شباب الإعلام لتفاعلهم مع المجتمع، في إطلاق مبادرة “لا تكن أسيراً لجوالك “، مبينا أن التقنية الحديثة ممثلة في الهواتف الذكية، أصبحت أحد الأسباب الرئيسة في الحوادث المرورية .
وبين المهندس الجبير أن الأمانة سترفع شعار الحملة في جميع الطرق والميادين عبر 34 لوحة الكترونية بالإضافة إلى اللوحات الإعلانية بالتنسيق مع إدارة الاستثمار في الأمانة.
ووصف المهندس الجبير هذه المبادرة بأنها نوعية وذات طابع إنساني مهم دفع الأمانة للشراكة فيها مع الأربع الجهات ذات العلاقة التي تبنتها وتمثلت في جامعة الدمام و إدراة المرور ولجنة السلامة المرورية التابعة لأرامكو السعودية في الشرقية, وكذلك دعم مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية لوضع حد لتلك القضايا التي تهاون فيها عدد كبير من الناس وتسببت في خسائر في الأرواح والممتلكات, مؤكداً أن الأمانة ستدفع بأكثر من نصف مليون رسالة نصية للمواطنين بأهمية المبادرة وتطبيقها على أرض الواقع.
وأكد المدير العام للحملة علي آل فرحة أن فريق العمل بصدد ترتيب الملف النهائي للحملة من خلال الاجتماع التحضيري الثاني الذي جمع شباب الإعلام في مجمع تلفزيون الدمام أمس للبدء في التطبيق الميداني شاكرا تفاعل 5 جهات رئيسة لإيصال رسالة المبادرة لجميع فئات المجتمع, مشدداً على أن العمل الميداني يحتاج إلى تضافر الجهود, مشيداً بتفاعل شباب الإعلام في الحملة وحرص الجميع على المشاركة.
من جانبه أوضح المدير التنفيذي للحملة أحمد العدواني أن الحملة ستمر بأربع مراحل في المنطقة الشرقية, وتهدف إلى التوعية بخطر استخدام الجوال والتقنية أثناء قيادة المركبة وكذلك أثرها على المجتمع من الناحية الاجتماعية والاقتصادية في حال استخدامها بالشكل الغير صحيح والمفرط.
وأشار إلى أن الحملة تتضمن تسجيل العديد من مقاطع الفيديو التوعوية وإرسال الرسائل الدورية وكذلك عقد عدد من المحاضرات التوعوية من قبل خبراء في الجامعات بهذا الجانب.
ولفت العدواني النظر إلى أن المرحلة الأولى بدأت الكترونياً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي, مشيراً إلى أن الحملة تضم هيئة استشارية من الأكاديميين والخبراء والكتاب للاستفادة من خبراتهم في تطوير الحملة وقابليته للتطبيق ميدانيا خلال الأسابيع القادمة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)