هيئة المهندسين تناقش قضايا المهندسين والمكاتب الهندسية في ورشة عمل بالرياض

هيئة المهندسين تناقش قضايا المهندسين والمكاتب الهندسية في ورشة عمل بالرياض

التعليم السعودي : أقامت الهيئة السعودية للمهندسين أمس الإثنين بمدينة الرياض ورشة عمل لبحث هموم وقضايا المهندسين، والمكاتب الهندسية بحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة الدكتور جميل البقعاوي، الذي أكد في كلمته الافتتاحية على حرص الهيئة على توطيد علاقتها بالمهندسين الذين يعدون جزءا لا يتجزأ منها.
وقال إن الورشة تأتي في سبيل تحقيق استراتيجية ورؤية الهيئة للوصول إلى أهدافها التي تعزز من مدى تطور وتقدم مهنة الهندسة في المملكة، وانطلاقا من حرصها على مشاركة المهندسين بفاعلية في التنمية الاقتصادية في المملكة، ولتوفير مزيد من الشراكة والتواصل ما بين الهيئة والمهندسين والشركات والمكاتب الهندسية ,إضافة إلى الإستفادة من الأراء التي سيطرحها المهندسون وتوضيح الهموم لإيجاد الحلول العلمية المناسبة لها.
وتناول المحور الأول في الورشة العديد من الهموم والقضايا لدى المكاتب الهندسية كان أبرزها نسبة وطريقة احتساب السعودة، وقلة المهندسين السعوديين الذين يحققون نسبة السعودة المطلوبة، لقلة توفر الكفاءات الوطنية في مجال الهندسة، وكان من أبرز الحلول التي تم التوصل اليها تكوين لجنة من الهيئة والمكاتب الهندسية للاجتماع مع معالي وزير العمل، إضافة إلى نظام المشتريات في الدولة وترسية المشاريع الذي يعتمد على أقل العروض وليس أفضلها، مما يجعل المكاتب تقلل من جودة عملها، أو تتعرض لخسائر مادية كبيرة.
كما كان من ضمن القضايا المطروحة المكاتب الهندسية وآلية تصنيف المكاتب التي تعتمد فقط على عدد السنوات، وطالب الحضور بضرورة تشكيل لجنة للاجتماع مع وزارة الشئون البلدية والقروية لمناقشة آلية التصنيف، وآلية تشريع المكاتب الهندسية، وضمان استمراريتها بعد وفاة صاحب المكتب.
كما تناول المحور الثاني في الورشة العديد من هموم وقضايا المهندسين كان أبرزها العلاقة بين الهيئة السعودية للمهندسين والمهندس، وتم التأكيد على أهمية وضع اطار لحقوق المهندسين ووثيقة تنظم العلاقة بين الطرفين، إضافة إلى مشكلة عدم اعتماد الدورات التي تنظمها الهيئة من وزارة الخدمة المدنية، واتفق الحضور على أهمية تطبيق اشتراطات وزارة الخدمة المدنية لإعتماد الدورات، وإعادة الإعتبار لمهنة الهندسة والمهندسين، وغياب الأمان الوظيفي في الشركات، وتوفير التأمين الطبي للمهندسين، وعدم وجود مسار وظيفي للمهندس.
كما تم التركيز في ورشة العمل بالرياض على مناقشة سبل التوظيف للمهندسين الراغبين في العمل في الشركات الهندسية، و التدريب والدورات التي تقدمها الهيئة لمنسوبيها، إضافة إلى الخدمات المقدمة من الهيئة والتي يستفيد منها الأعضاء،كما تقرر إنشاء لجنة لمراجعة تصنيف المكاتب الهندسية، وأخرى لمراجعة نسبة السعودة.
فيما قامت الهيئة بحصر هذه القضايا للعمل على تطبيق الحلول المناسبة للحد منها والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة حولها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)