هيئة تقويم التعليم والتدريب تحصل على اعتراف الاتحاد العالمي للتعليم الطبي بوصفها جهة تعتمد برامج الطب البشري

هيئة تقويم التعليم والتدريب تحصل على اعتراف الاتحاد العالمي للتعليم الطبي بوصفها جهة تعتمد برامج الطب البشري

مدونة التعليم السعودي – واس : حصلت هيئة تقويم التعليم والتدريب،ممثلة بالمركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي “اعتماد”، على اعتراف كامل من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) لمدة عشر سنوات إلى عام 2032م، وذلك بعد مرورها بتقييم شامل لعمليات الاعتماد الأكاديمي لبرامج الطب متضمنة معايير الاعتماد وسياساته وإجراءاته المطبقة، وتشكيل فرق المراجعة وجودتها ومناسبة خبرات المشاركين فيها، وآليات اتخاذ القرار ومصداقيته ودقة أحكامه.
وتأتي أهمية الحصول على هذا الاعتراف في تحسين فرص التعلم والتنقل والتوظيف لخريجي البرامج الأكاديمية الوطنية المعتمدة من المركز في مجال الطب البشري دوليا، وتعزيز مكانة الهيئة والحضور الدولي لها عن طريق حصول مركز “اعتماد” على اعتراف الاتحاد العالمي للتعليم الطبي بصفتها جهة تعتمد برامج الطب البشري داخل المملكة وخارجها، كما أن هذا الاعتراف سيسهم في تحسين الأداء وتعزيز علاقة الهيئة مع الهيئات وشبكات ضمان الجودة العالمية، وتوطين أفضل الممارسات العالمية في مجال اعتماد برامج الطب البشري.
وحرصت الهيئة على الحصول على هذا الاعتراف كونه بيت الخبرة الوطني المسؤول عن جودة التعليم العالي بمؤسساته وبرامجه في المملكة بما في ذلك برامج التعليم الطبي، إضافة إلى حرصها على كسب ثقة المجتمع المحلي والدولي في مخرجات نظام التعليم السعودي، في ظل ما يلقاه من دعم سخي ورعاية كبيرة من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- ، وبما يحقق مستهدفات رؤية المملكة 2030 وبرنامج تنمية القدرات البشرية، وبما يدعم فرص الشباب السعودي في الالتحاق بأفضل الوظائف الدولية والمنافسة العالمية في سوق العمل المحلي والدولي، وحصولهم على أفضل الفرص التعليمية.
كما تعمل الهيئة على الاستمرار في تحسين أدائها وتطويره وصولاً لأعلى مستويات الثقة المحلية والإقليمية والدولية بما يليق مع مكانة المملكة العربية السعودية، وما يلقاه التعليم وجودته من رعاية ودعم واهتمام بالغ من القيادة الرشيدة، ووضعه على رأس أولويات المملكة.
وتضمنت إجراءات الحصول على الاعتراف تقديم طلب إلى الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) وإرفاق تقريرٍ شاملٍ عن أداء الهيئة ومدى توافقها مع معايير الاعتراف من الاتحاد(WFME)، وخضوع جميع التقارير والمرفقات لدراسة تفصيلية، تبعها زيارة من فريق الاتحاد العالمي للتعليم الطبي لمركز “اعتماد”، ومراقبة زيارة المراجعة لإحدى كليات الطب البشري الجاري مراجعتها من المركز، وحضور الفريق للاجتماع الذي يتخذ فيه المركز قرار اعتماد لواحدة أو أكثر من كليات الطب مع جولة تفقدية لإمكانات المركز والتأكد من كفايتها لتحقيق الغرض منها، وتلى ذلك إصدار النسخة الأولية من تقرير المراجعة موضحًا تقييم أداء المركز بناء على معايير الاعتراف ومن ثم صدور القرار النهائي من المنظمة بحصول المركز على الاعتراف.
ويعدُ الاتحاد العالمي للتعليم الطبي (WFME) الذي تأسس في عام 1972م، منظمة غير حكومية وغير هادفة للربح حيث تعنى بتحسين جودة التعليم الطبي في جميع أنحاء العالم مع تعزيز أعلى المعايير العلمية والأخلاقية في التعليم الطبي، كما تعمل المنظمة بالشراكة مع عدد من الاتحادات الإقليمية للتعليم الطبي وعدد من المنظمات الدولية بما فيها منظمة الصحة العالمية والرابطة الطبية العالمية وبشراكة من عديد من كليات الطب في العالم.
كما يُعدُّ مركز “اعتماد” أحد المراكز التابعة لهيئة تقويم التعليم والتدريب، ويهدف إلى المساهمة في تعزيز الجودة والتميّز في مؤسسات التعليم العالي وبرامجها من خلال عمليات التقويم والاعتماد الأكاديمي، ولجعل عملية وإجراءات الاعتماد سهلة التطبيق وفعالة؛ فقد تضمنت إحدى المبادرات الإستراتيجية التي تقع تحت مسؤولية المركز في خطة الهيئة تحسين عملية الاعتماد وتبسيطها، ويشمل ذلك جوانب عدة منها: تحديد خطوات عملية المراجعة وإجراءاتها وجعلها أكثر سهولة وسلاسة وذات أثر كبير وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)