هيبة المعلم والتأمين الصحي.. أهم المطالب أمام وزير التعليم الجديد

هيبة المعلم والتأمين الصحي.. أهم المطالب أمام وزير التعليم الجديد

التعليم السعودي :بارك جميع المعلمين والمعلمات في المنطقة الشرقية لوزير التربية والتعليم الجديد صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل الذي صدر أمر ملكي بتعيين سموه وزيرًا للتربية والتعليم خلفا لصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد وطالبوا سمو الأمير خالد بأن تكون أولى مهام وزارته الجديدة هي الاهتمام بالمعلم والمعلمة.«المدينة» طرحت سؤالا على بعض معلمي المنطقة الشرقية بعد صدور الأمر الملكي بتعيين الأمير خالد الفيصل وزيرا للتربية والتعليم .. ماذا تريد من وزير التربية والتعليم؟

 فأجابوا.. المعلم يوسف الغامدي قال أولا إعادة هيبة المعلم للوسط التعليمي وأمام الطلاب خاصة بعد ما حدث من اعتداءات على الكثير من المعلمين، إضافة الى زرع كوادر نشيطة سواء على مستوى الوزارة أو إدارات التعليم حتى يرتقي التعليم.وأشار المعلم محمد الشمراني إلى أنه يجب سن نظام آخر للتقاعد يطمح إليه الكثير من المعلمين والمعلمات بهدف فتح مجال للخريجين والخريجات لشغل الوظائف، إضافة إلى تعيين المعلمين على الرغبة الأولى في حركة النقل الخارجي، لأن تلبية رغبة المعلم تدفعه للعمل أكثر وبكل جهد وإخلاص.وبين المعلم سالم القحطاني بقوله: أهم مطلب لجميع المعلمين والمعلمات هو إعادة الحقوق لأصحابها وإنهاء القضايا المتعلقة بالخريجين والخريجات، إضافة إلى الدرجة المستحقة التي يبحث عنها المعلمون من سنوات، وتقليص نصاب حصص المعلم فليس من المعقول أن يعطي المعلم 24 حصة أسبوعيا وإشرافًا ومتابعة وتصحيحًا. وأكد المعلم حميد الغامدي أنه لابد من إيجاد حلول بالتعاون مع الوزارات الأخرى المالية والخدمة المدينة لتوظيف العاطلين خاصة من يحملون شهادات تعليمية تدريسية ومنهم الخريجات القديمات اللاتي تخرجن من عشر سنوات. وطالب محمد النعيم بتقليل سن التقاعد بالنسبة لمن هم على رأس العمل وتعيين الخريجين الجدد ووضع تأمين صحي لجميع المعلمين والمعلمات إضافة إلى النوادي الرياضية التي وعدت بها الوزارة من سنوات.وقال المعلم سالم الزهراني نريد إلغاء التقويم المستمر في المرحلة الابتدائية وإعادة الاختبارات التحريرية لأن التقويم أثبت فشله ووصل فشله إلى الكثير من الطلاب الذين ضاعوا بسبب هذا التقويم.وطالب مؤيد المسيلم بإعطاء الإداريين والإداريات مرتبتهم المستحقة وتعديل المسمى وتحديد المهام، إضافة إلى عودة البدل الخاص بهم لأن الإداريين والإداريات ظلموا في تعيينهم قبل حوالى سنتين والآن يدفعون ثمن هذا الظلم، إضافة إلى أننا نحن الإداريين والاداريات مهمشة شهاداتنا، إضافة إلى النظرة المتدنية التي ينظرإليها لكثير من منسوبي التعليم، وهي نظرة دونية نتج عنها عدم وجود دورات تطويرية لنا، أي بمعنى وظيفة الإداري لا رواتب ولا مجال تطوير. وقال المعلم علي الغانمي إنه يجب إعادة النظر في المباني المتهالكة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)