“واس” ترصد تفاعل طلاب المرحلة الثانوية مع عودة المدارس

“واس” ترصد تفاعل طلاب المرحلة الثانوية مع عودة المدارس

مدونة التعليم السعودي – واس : استقبلت مدارس المملكة في مستهل هذا الأسبوع طلابها بتشجيع كبير لمواهبهم وتبنٍّ لطموحاتهم، تحت إجراءات مميزة وتقنيات حديثة تجعلها رائدة في مجال التعليم، ليبدأ الطلاب عامهم الدراسي الجديد بطموح عالٍ وعزيمة تلبي أهدافهم ليكونوا صانعين لمستقبل هذا الوطن وحاملين لرايته.
وتجولت عدسة “واس” في مدرسة ثانوية الفيصل بالرياض، التي استطاعت أن تُخرج مكنونات طلابها البالغ عددهم 600، بعددٍ من الفعاليات وورش العمل المتنوعة في مختلف المجالات، في بيئة تعليمية جاذبة تُعزز روح الإبداع لدى الطالب.
وأوضح مدير المدرسة يوسف الخضيري في تصريح لـ “واس” أن البداية بتهيئة الأجواء للطلاب كانت مميزة ومحفزة لإظهار عام دراسي مليء بالنشاط والاجتهاد، لتكون حافزاً لهم ونتيجتها التميز والنجاح بإذن الله، وفي كلمة وجهها لطلابه قال: ” هذه مرحلة ثانوية وهي من تُحدد مساركم في الدراسة الجامعية، فيجب أن تُخصصوا هدفاً ومساراً لتستمروا عليه وتتألقوا بالدراسة الجامعية “.
من جانبه أشار رائد النشاط بالمدرسة عبد العزيز الزهراني إلى إنشاء المدرسة منصة تدعم الجانب الثقافي لدى الطلاب بمسمى ” مقهى الأدباء ” يُقدَّم من خلالها برامج للشعر والخطابة والإلقاء والنثر والمسرح والإنشاد، ضمّت نخبة استطاعت أن تُقدم أصبوحات أدبية تُلقى خلال الطابور الصباحي، إضافةً إلى استحداث أنشطة ومسابقات في ما بينهم، وجلب شخصيات مؤثرة في المجتمع من مسرحيين وشعراء ومذيعين، لإثراء الجانب الثقافي واللغوي لدى الطلاب.
وأضاف الزهراني أن المدرسة تُشارك في برنامج “جلوب” البيئي وهو برنامج علمي تعليمي دولي يهدُف إلى تكوين فريق عمل من جميع بلدان العالم من معلمين وطلاب يتعاونون مع علماء البيئة ويشاركونهم في إجراء دراسات بيئية حقلية مختلفة، تُعنى بجمع بيانات خاصة بالهواء والماء والتربة، حيث يجمع المتعلم البيانات عن طريق الأجهزة والأبحاث العلمية والمشاهدة والملاحظة، ثم يدون البيانات ويرسلها بواسطة الإنترنت إلى مؤسسة مركزية لتحليل البيانات، ليتلقى على إثرها صوراً حية عن بيانات مدرسته وبيانات مدارس “جلوب” الأخرى المنتشرة حول العالم، كما يحصل على معلومات متعددة المصادر ويتشارك مع علماء البرنامج وطلابه الآخرين ومختلف المجتمعات العالمية في استخدام هذه البيانات للعلم والبحث، لتبقى تلك البيانات ذات فائدة لسنوات وعقود وربما لقرون, مُقدمة بذلك إسهاما كبيراً ودائماً للمعرفة البشرية.
وبيّن أن البرنامج يعد فرصة علمية سانحة لرفع مستوى كفايات المعلمين والمعلمات المشاركين في البرنامج من الناحية العلمية والتربوية من أجل إكساب الطلاب مهارات علمية وعملية ترتقي بمستواهم في الحفاظ على البيئة ومقوماتها.
وعبّر الطالب خالد العطاس عن تمنياته خلال العام الجديد بالتعلم المكثف والاستفادة بما يقدمه المدرسون، مبيناً أن الأنشطة المقدمة لهم من إدارة المدرسة أسهمت بتنمية الابتكارات وتكوين التنافس وتقوية التواصل وتعزيز الثقة بين الطلاب.
ونوّه الطالب أحمد عوض الله بلمسه الترحيب الحار من المدرسة لطلابها القدامى والجدد، مقدماً شكره لمدرسته على إتاحة العديد من ورش العمل التي تساعدهم وتنمي مهاراتهم باستمرار، فيما نوه الطالب فراس عبيد بحرص معلمي المدرسة المستمر وغير المستغرب على الطلاب، مثنياً على جميع ما يقدمونه من مجهود يجعلهم يبذلون أكثر ويستفيدون من خبراتهم للمستقبل وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)