وزارة الحج: تغيير مواعيد رحلات المعتمرين تتحمل مسؤوليته الشركات

وزارة الحج: تغيير مواعيد رحلات المعتمرين تتحمل مسؤوليته الشركات

التعليم السعودي : وجهت وزارة الحج بيانا أمس لكافة شركات ومؤسسات تقديم خدمات العمرة المصرح لها، جاء فيه أن أي تعديل أو تغيير في مواعيد قدوم الرحلات سيقع تحت مسؤولية شركات العمرة بشكل مباشر بالتنسيق مع الوكيل الخارجي؛ كما أكدت الوزارة على ضرورة إبلاغ الشركة المكلفة بمهام استقبال المعتمرين ببيانات الوصول للمعتمرين المشتملة على رقم الرحلة؛ والشركة الناقلة؛ وتاريخ القدوم؛ ووقت القدوم؛ وجنسياتهم وجهة القدوم؛ وتواجد وسائل النقل التي تم التعاقد معها والتي تم توثيق عقودها لدى الوزارة والمصرحة من وزارة النقل في منافذ دخول المعتمرين؛ كما أكدت على ضرورة إبلاغ شركة تسهيل بـ الشركة الناقلة؛ وأرقام الحافلات؛ وبيانات السائقين؛ مع تزويدها بنسخة من أمر التشغيل الخاص بسائقي الحافلة أو المركبة الصادرة من الشركة.

وبحسب صحيفة عكاظ: وأشارت وزارة الحج في ترتيبات أعلنتها أمس تهدف إلى تنظيم الخدمات الرامية إلى الرقي بالخدمات المقدمة للمعتمرين، وإيجاد القطاع الخدمي الحقيقي من الشركات أو المؤسسات التي تتحمل المسؤولية الكاملة لخدمة المعتمرين خلال فترة تواجدهم في المملكة، وحتى يتم تحقيق الأهداف المنشودة وتلافياً لملاحظات الأعوام الماضية، فقد تم إعداد التعميم التالي والمتضمن المتابعة الفعالة والمتوالية مع الوكلاء على مدار الساعة لمعرفة بيانات رحلات القدوم ومواعيد وأعداد وجنسيات المعتمرين القادمين على وجه التحديد؛ وعدم الاعتماد على أية جهة أخرى مثل موظفي الوزارة للاتصال بالشركة لإبلاغها عند وصول معتمريها.

كما ألزمت وزارة الحج شركات العمرة بتزويد كل معتمر عند وصوله عبر أي منفذ بإسورة معصم توضح اسم الشركة أو المؤسسة وعناوينها وأرقام هواتفها في مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ وفي حالة قدوم المعتمرين إلى المنفذ الجوي أو البحري وعدم توفر أي معلومات مسبقة عنهم ستتولى لجان المراقبة والمتابعة اتخاذ الإجراء المناسب مع المعتمرين لمعالجة الموقف كالنقل إلى السكن المؤقت للمعتمرين أو التحويل إلى شركات أو مؤسسات أخرى؛ وفي حالة عدم المغادرة يتم إجراء التنسيق مع شركة الخدمة «تسهيل» قبل 24 ساعة من المغادرة، مع تأكيد الحجوزات وعدم إرسال المعتمرين المغادرين بدون مندوب الشركة مما يعرضهم إلى فقدان وقت الرحلة وضياع التذاكر وإرهاقهم وافتراشهم في صالات المغادرة.

وأفادت وزارة الحج في بيانها «تحتفظ عكاظ بصورة منه»، أنه في حالة تفويج المعتمرين عند المغادرة عن طريق مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة يتم تواجدهم بصالات المطار قبل الرحلة بست ساعات كحد أقصى؛ وثلاث ساعات عند المغادرة من مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة؛ مع مراعاة وضع لوحات على مقدمة وجانبي الحافلات توضح وجهتها لصالة المغادرة سواء إلى الصالة الشمالية أو الجنوبية أومبنى الحجاج.

وفيما يختص بالمعتمرين المغادرين عبر ميناء ينبع التجاري، ألزمت الوزارة شركات العمرة بضرورة التحقق أولاً من وصول العبارة إلى الميناء وجاهزيتها للمغادرة، نظراً لعدم توفر مرافق خاصة لانتظار المعتمرين؛ ودعت إلى التنسيق في ذلك مع إدارة الحج في ينبع قبل إرسال المعتمرين إلى الميناء.

كما أشارت الوزارة أنه يتعين على شركات العمرة التنسيق مع وكلائها في الخارج في ما يتعلق بالمعتمرين القادمين براً، وذلك لمعرفة الوقت المحدد لدخولهم عبر المنفذ البري، ومتابعة سير الحافلة عبر الخطوط البرية للتحقق من عدم تعرضها لأي عطل، مع ضرورة استقبال الحافلة عند وصولها لمكة المكرمة أو المدينة المنورة لإرشاد المعتمرين إلى مقار سكنهم، والتحقق من عودة الحافلات الأجنبية للوقوف في المواقف الخاصة لها من قبل إدارة المرور، مع مراعاة أنه لايسمح بدخول الحافلات الأجنبية إلى المدينتين المقدستين في أوقات الذروة إلا بموافقة مندوب الشركة التي يتبع لها المعتمرون.

ودعت وزارة الحج كافة شركات العمرة إلى التنسيق مع الوكلاء الخارجيين لتوعية معتمريهم القادمين بحراً تقليص أوزان الأمتعة المصاحبة لهم لتسهيل إجراءاتهم وعدم تأخرهم في المنافذ سواءً في القدوم أو المغادرة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)