وزارة الصحة تواصل تقديم خدماتها في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة لحجاج بيت الله

وزارة الصحة تواصل تقديم خدماتها في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة لحجاج بيت الله

التعليم السعودي – واس :أوضح معالي نائب وزير الصحة للتخطيط والتطوير رئيس لجان الحج التحضيرية الدكتور محمد خشيم أن الوزارة استعدت منذ وقت مبكر لموسم حج هذا العام باستعدادات إضافية ، وتقنيات حديثة لجميع مرافق مستشفيات المشاعر .
وأبان الدكتور خشيم في تصريح صحفي : أن الوزارة هيأت (25) مستشفى موزعة على كلٍّ من مكة المكرمة (7) مستشفيات ، والمدينة المنورة (9) مستشفيات، ومشعر منى (4) مستشفيات، و(4) مستشفيات بمشعر عرفات ، إضافة إلى مدينة الملك عبدالله الطّبية .
وأشار إلى أن السعة السريرية الإجماليَّة لهذه المستشفيات تبلغ (5250) سريرًا منها 4200 سرير للأقسام المختصة و500 سرير عناية مركزة و550 سريرًا في أقسام الطوارئ ، بالإضافة إلى تجهيز 141 مركزًا صحيًّا دائمًا وموسميًّا في مناطق الحج منها 43 مركزًا صحيًّا بالعاصمة المقدسة و80 مركزًا صحيًّا بالمشاعر المقدسة و12 مركزًا في المدينة المنورة ، إضافة إلى 17 مركزًا للطوارئ على جسر الجمرات والمراكز الصحيَّة داخل الحرام المكي الشريف .
وأضاف معاليه: أن الوزارة قامت بتوفير (16000) وحدة من الدم ومشتقاته من جميع الفصائل المختلفة لتزويد المرافق الصحيَّة بالمشاعر والعاصمة المقدسة، كما قامت بتجهيز مهابط الطائرات التابعة للوزارة طبقًا للمواصفات الخاصَّة بذلك بالمستشفيات التالية ( حراء- النور- عرفات – منى الطوارئ) بالإضافة إلى الاستفادة من مهابط الطائرات لنقل الحالات الحرجة إضافة إلى تكليف ما يقارب (22.500) ممارس صحي وإداري من منسوبي الوزارة لخدمة حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة، كما تَمَّ إضافة (50) سيارة إسعاف صغيرة إلى لجنة الطوارئ والطب الميداني بهدف تعزيز خدمات الطب الميداني لتجوب أماكن الازدحام وتقديم الخدمات الطّبية في أماكن التجمعات البشرية وضيوف الرحمن.
وشدد معاليه على استمرار وزارة الصحة في مراقبة ومتابعة الوضع الصحي عن كثب داخليًّا وخارجيًّا حيث قامت باتِّخاذ جميع احتياطاتها الوقائية والاحترازية في جميع منافذ الدخول البريَّة والجويَّة والبحريَّة ، مشيرًا إلى أن الوضع الصحي لحجاج بيت الله الحرام مطمئن جدًا ولله الحمد ولم تسجل أيّ أمراض وبائية مبديًا تفاؤله هذا العام بموسم حج صحي خالٍ من الأوبئة – بإذن الله -، حيث إن جميع المؤشرات الصحيَّة والتقارير حتى الآن جيّدة بين ضيوف الرحمن ولله الحمد.
كما شدد الدكتور خشيم على حرص وزارة الصحة على تقديم أفضل الخدمات الصحية والطبية لحجاج بيت الله الذين قدموا إلى المملكة لأداء شعائر الحج ، وذلك وفقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بالاهتمام بتقديم أعلى رعاية صحية للحجاج.
واختتم الخشيم تصريحه بالتأكيد على أن القطاعات الصحية المختلفة تعمل بمنظومة صحية متكاملة بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – والعمل تحت مظلة واحدة ، حيث تعمل جميع القطاعات وفق خطط وتنسيق متكامل لإنجاح موسم الحج كما هو كل عام.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)