وزير التجارة والصناعة : المملكة تهتم بالتركيز على المعرفة ونقل وتوطين التقنية المتقدمة وتنويع موارد الدخل

وزير التجارة والصناعة : المملكة تهتم بالتركيز على المعرفة ونقل وتوطين التقنية المتقدمة وتنويع موارد الدخل

التعليم السعودي – واس : أكد معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق الربيعة أن المملكة , بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وبرؤيته للمستقبل ,تهتم بالتركيز على المعرفة ونقل وتوطين التقنية المتقدمة وتنويع موارد الدخل الوطني وبناء أساس قوي للتنمية المستدامة وتعزيز علاقاتها مع الدول الصديقة .
وأشار معاليه في كلمة ألقاها اليوم في اجتماع منتدى فرص الأعمال السعودي ـ الأمريكي في لوس انجلوس إلى العدد الكبير من الطلاب السعوديين الذين يتلقون دراساتهم في الجامعات الأمريكية تحقيقا لرؤية خادم الحرمين الشريفين نحو بناء مجتمع المعرفة وتطوير الاقتصاد السعودي .
ونوه بالعلاقات الثنائية بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية وبالنمو الكبير في العلاقات التجارية بينهما ، معربا عن تقديره لمشاركة معالي وزيرة التجارة الأمريكي بني بريزكر في حضور فعاليات منتدى فرص الأعمال السعودي ـ الأمريكي .
وأوضح أن حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل إلى مستوى أكثر من ثلاثة وسبعين بليون دولار خلال العام الماضي .
وقال معاليه :” إن الصادرات البترولية جزء مهم من العلاقات الثنائية التي تطورت مع نمو التبادل التجاري بين الجانبين إلى جانب تنوع صادرات المملكة إلى الولايات المتحدة وازدياد حجم الواردات السعودية من المنتجات الأمريكية ” .
وأكد أن السوق السعودي يوفر بيئة مشجعة للأعمال والاستثمار ، موضحا أن دخول أكثر من مئة وخمسين شركة أمريكية إلى السوق السعودي لأول مرة خلال العام الماضي دليل على ذلك .
وأفاد معالي وزير التجارة أن الشراكة بين الجانبين تتجاوز مدى التبادل التجاري ، مبينا أن مشاريع الاستثمار بين الجانبين أسهمت في توفير المزيد من فرص العمل في البلدين ، مشيرا إلى أن من أحدث تلك المشاريع مشروع موتيفا المشترك في ولاية تكساس بين شركة أرامكو السعودية وشركة شل ، ومشروع صدارة المشترك بين شركة أرامكو وشركة داو كيميكال ، والمشروع الجديد لإنتاج الاومنيوم بين شركة معادن السعودية وشركة الكوا الأمريكية .
وتحدث معاليه عن التطورات الجديدة في المجال الاقتصادي منذ الاجتماع الثاني لمنتدى فرص الأعمال الذي عقد في اطلنطا ، وقال :” إن من أبرز تلك التطورات تطوير وتشغيل ثمان وعشرين مدينة صناعية وإنجاز بنياتها الأساسية وخدماتها المتكاملة حيث تضم المدن الصناعية أكثر من ثلاثة آلاف مصنع ، وتجاوز حجم الاستثمار فيها أكثر من مئتين وخمسين بليون ريال وبلغ عدد العاملين فيها أكثر من ثلاثمئة ألف شخص ” .
وتطرق معالي الدكتور الربيعة إلى المجمعات الصناعية المخصصة في المملكة للصناعات المعدنية وصناعات البلاستيك ووسائل النقل والأجهزة المنزلية واستغلال الطاقة الشمسية، موضحا الظروف الملائمة المتوفرة للاستثمار في المجمعات الصناعية الجديدة .
وقال معاليه : إن المملكة العربية السعودية عضو مؤسس في مجموعة العشرين الاقتصادية وتمثل أكبر اقتصاد في المنطقة وتشهد أكبر حركة نمو اقتصادي فيها من خلال الإنفاق الحكومي الكبير والنمو السريع للقطاع الخاص والمبادرات التي من المتوقع أن توفر المزيد من فرص التجارة والاستثمار بقيمة أكثر من تريليون دولار خلال العقد القادم تشمل مشاريع توسعة الموانئ وإمكانات استغلال مصادر الطاقة المتجددة والمشاريع التي بدأت لإنشاء شبكة قطارات الأنفاق .
وأكد معالي وزير التجارة والصناعة أن ذلك يشير إلى انفتاح المملكة على فرص التجارة والاستثمار وتعزيز العلاقات الاقتصادية ونموها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)