وفد بحريني يزور جمعية تحفيظ الرياض للاستفادة من تجربتها في تدريس القرآن الكريم

وفد بحريني يزور جمعية تحفيظ الرياض للاستفادة من تجربتها في تدريس القرآن الكريم

التعليم السعودي :قام وفد من مركز الشيخ عيسى بن علي آل خليفة لتعليم القرآن الكريم وتدريس علومه بمملكة البحرين بزيارة الى الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في منطقة الرياض للتعرف على تجربتها في مجال تدريس القرآن للذكور والاناث والاستفادة منها.

وكان في مقدمة الوفد رئيس المركز يوسف بن عبدالرحمن فقيه وكان في استقبالهم رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرياض سعد بن محمد آل فريان ومدير العلاقات والموارد المالية عبدالله بن عبدالرحمن المهيدب. وفي البداية قدم آل فريان تعريف بجمعية تحفيظ الرياض وانها قد مضى عليها الآن 48 عاماً اقتصر نشاطها على تعليم القرآن الكريم للذكور في البداية من خلال حلقات التحفيظ في المساجد ثم بعد فترة تم فتح المدارس النسائية للتحفيظ خلال الفترة المسائية وتم فتح معاهد المعلمين والمعلمات للتحفيظ ومراكز التدريب. وقد تجاوز عدد الطلاب والطالبات في مدينة الرياض فقط اكثر من 150 ألف طالب وطالبة. ومؤخراً بدعم من الرئيس الفخري للجمعية السابق صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – الذي حرص على دعم الجمعية ورعايتها من تأسيسها ولم يتأخر عن حضور حفلها السنوي لاكثر من اربعين عاما وتكريم الحافظين للقرآن كاملاً – بدأت الجمعية في السعي الى تأسيس اوقاف تخصها تدر عليها عائداً مناسباً يساهم في تغطية بعض مصروفاتها وخصوصا رواتب بعض معلميها ومعلماتها. واشار الى تجربة الجمعية في استخدام التقنية في تدريس القرآن الكريم عن بعد حيث يدرس بالجمعية المئات من مختلف دول العالم من خلال اكاديمية تاج لتحفيظ القرآن الكريم. وتطبيقها لبرامج مميزة في ذلك للتواصل مع الحلقات في المساجد والمدارس النسائية. بعد ذلك قام الوفد البحريني بجولة على إدارات الجمعية تعرف خلالها على برامج الجمعية وأقسامها المختلفة.

وعبر رئيس الوفد يوسف فقيه عن سعادته بما اطلع عليه من تطور واهتمام كبير بكتاب الله من المسؤولين وثمن جهود خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والحكومة والشعب السعودي في خدمة كتاب الله على مستوى المملكة والعالم اجمع والتي لا ينكرها إلا جاحد وما المسابقات الدولية والمحلية وطباعة القرآن الكريم بمجمع الملك فهد الذي لا يكاد يخلو منه بيت من بيوت المسلمين في أنحاء العالم إلا أكبر دليل على ذلك. وأضاف الوفد إن هذه الزيارة تأتي رغبة منا في تبادل الخبرات والاستفادة منها في مملكة البحرين حيث إن جهود المملكة رائدة في هذا المجال. وعبر الوفد عن شكره لإدارة الجمعية على الحفاوة ودعاهم إلى زيارة مركز الشيخ عيسى لتعليم القرآن والتعرف على جهودهم في تعليم كتاب الله.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)