وكلاء جامعة المجمعة يهنئون ويبايعون سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد

وكلاء جامعة المجمعة يهنئون ويبايعون سمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد

التعليم السعودي : رفع وكلاء جامعة المجمعة أسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم باختيار سموه ولياً للعهد، وتعيين سموه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للداخلية رئيساً لمجلس الشؤون السياسية والأمنية, كما رفعوا التهاني والتبريكات لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز بمناسبة اختياره وليًا لولي العهد وتعيينه نائبًا ثانيًا لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع رئيسًا لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية.
وأكدوا أن قرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -, يعكس ما يتمتع به من حكمة وبُعد نظر لما فيه خير ومصلحة الوطن والمواطن ، وقالوا : ” خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله -, بثاقب بصيرته يضع الرجل المناسب في المكان المناسب, ويؤكد عمق المنطلقات الثابتة للقيادة الرشيدة التي لا تتبدل مهما كانت الظروف والأحوال، بل تتوالى الشواهد على عمق اهتمام الأسرة الحاكمة في هذه البلاد انطلاقاً من إيمانها بعظم المسؤولية المناطة بها، كما أنه يؤكد حرص قيادة هذه البلاد على التمسك بهدي الإسلام الذي بني عليه نظام الحكم في المملكة، وعلى استمرار مسيرة الوطن الخيرة الشاملة وازدهارها”.
كما قدموا البيعة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على كتاب الله وسنة نبيه – صلى الله عليه وسلم -، وعلى السمع والطاعة في المنشط والمكره.
وأوضح وكيل الجامعة الدكتور مسلَّم بن محمد الدوسري, أن المواطن السعودي عاش محظوظاً ولا زال, في ظل دولة تستمد نظامها من الشريعة الإسلامية، وقائمة على خدمة الحرمين الشريفين وحجاج بيت الله الحرام، حيث تأتي قراراتها مستمدة من الكتاب والسنة ومسلَّم بها، وعلينا السمع والطاعة، ولم يكن لها أن تصمد في وجه رياح التغيير التي شملت كثيراً من الأقطار إلا سلوكها هذا السبيل الحق، ونظامها السليم، وقراراتها الحكيمة، وإقامة العدل بين أبناء شعبها.
وأكد أن اختيار سمو الأمير محمد بن نايف وسمو الأمير محمد بن سلمان, يأتي ضمن القرارات الحكيمة التي اعتدنا عليها من خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله -, التي تهدف لخدمة الدين والوطن، فالكل يعرف جهودهما الكبيرة, وسجلهم الحافل بالإنجازات, فأعمالهم مفخرة لكل سعودي، مشيراً إلى هذا القرار يصب في مصلحة الوطن والمواطنين, ويعزز المكانة والاستقرار الذي تحظى به المملكة وشعبها, فسموهما أثبتا للعالم أجمع في الفترة الماضية مدى ما يحملانه من حنكة سياسية, وحكمة بالغة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)