وكيل التعليم للتعاون الدولي يختتم زيارته لجمهورية السودان لتعزيز العلاقات التعليمية والبحثية بين البلدين

وكيل التعليم للتعاون الدولي يختتم زيارته لجمهورية السودان لتعزيز العلاقات التعليمية والبحثية بين البلدين
التعليم السعودي – متابعات : بتوجيه من معالي وزير التعليم د.حمد بن محمد آل الشيخ؛ اختتم وكيل وزارة التعليم للتعاون الدولي أ.د.صالح بن إبراهيم القسومي زيارته لجمهورية السودان؛ لتعزيز العلاقات العلمية والتعليمية بين البلدين الشقيقين. 
واستهل د.القسومي والوفد المرافق له جولته بلقاء معالي وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي في السودان د.انتصار صغيرون، بحضور عدد من المسؤولين في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي السودانية، حيث جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية وسبل تطوير التعاون في الشؤون العلمية والبحثية بما يخدم مصالح البلدين الشقيقين وتطلعات قيادتيهما، كما نُوقش خلال اللقاء تفعيل مذكرة التفاهم بين وزارة التعليم بالمملكة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية السودان، وتعزيز أوجه التعاون بين الجامعات السعودية ومثيلاتها في السودان. 
من جهتها ثمّنت معالي وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي السودانية مبادرة وزارة التعليم بالمملكة لإقامة برنامج الأيام العلمية للجامعات السعودية في رحاب الجامعات السودانية وتقديم سلسلة من الندوات والمحاضرات العلمية المتنوعة خلال العام الجامعي 2022م، وإقامة معرض للكتاب الجامعي داخل حرم جامعة الخرطوم لمدة ثلاثة أيام بالتعاون مع خمس جامعات سودانية، كما تناول اللقاء المنح المقدمة من المملكة للطلاب السودانيين للدراسة في الجامعات السعودية وتعزيز الاستفادة منها. 
وزار د.القسومي والوفد المرافق له عدداً  من مؤسسات التعليم العالي والجامعات في جمهورية السودان الشقيقة؛ شملت جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة إفريقيا العالمية،  وجامعة أم درمان الإسلامية، وجامعة الخرطوم. 
وأوضح وكيل وزارة التعليم للتعاون الدولي أن هذه الزيارة لجمهورية السودان الشقيقة تأتي بتوجيه من معالي وزير التعليم لتأكيد عمق العلاقات السعودية – السودانية، وتعزيز التعاون العلمي والتعليمي والبحثي بين الجامعات السعودية والجامعات السودانية؛ ولتفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين الوزارة وجامعة إفريقيا العالمية، إضافةً لبحث الآليات للبرامج التنفيذية والمشاريع المستقبلية، والتمهيد لتوأمة جامعة الملك عبدالعزيز بالمملكة، وجامعة إفريقيا العالمية وفقاً لوزارة التعليم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)