وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للمشاريع : 83 عاماً من الوحدة والمحبة والنماء تسير على دربها مملكتنا الغالية

وكيل جامعة الملك عبدالعزيز للمشاريع : 83 عاماً من الوحدة والمحبة والنماء تسير على دربها مملكتنا الغالية

التعليم السعودي – واس : أكد وكيل جامعة الملك عبد العزيز للمشاريع الدكتور عبد الله بن عمر بافيل أن ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الـ 83 تعطي الدلالة على توحيد كل أجزاء الدولة السعودية الحديثة على يدي القائد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله – واختار يوم الخميس 21 جمادي الأولى 1351هـ يوماً لإعلان قيام هذا الكيان العظيم وفي هذا اليوم التاريخي أعلن – رحمه الله – أن هذه الدولة الفتية تستمد نهجها ودستورها من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة .
وأضاف : إن سياسة المملكة ترتكز على مبادئ وثوابت راسخة مستمدة من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف والتقاليد العربية الأصيلة حيث تدعم المملكة التضامن العربي والإسلامي والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية العادلة وخدمة الإسلام والمسلمين في جميع أصقاع العالم والمحافظة على الاستقرار والسلام العالميين .
وقال : اهتم قادة المملكة منذ عهد الملك عبد العزيز – رحمه الله – بتحسين وتوسعة وعمارة الحرمين الشريفين بيت الله الحرام بمكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة ، وخدمة قاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار وها نحن نشاهد الآن توسعة جديدة مباركة جاري العمل فيها بكل جد واجتهاد وهي توسعة الملك عبد الله بن عبد العزيز للمسجد الحرام بمكة المكرمة وهي أكبر توسعة حدثت في العصر الحديث والتي سوف تؤتي ثمارها في تسهيل العبادة لضيوف وقاصدي المسجد الحرام من داخل وخارج المملكة العربية السعودية كما نشاهد حاليًا الخطوات الأولى لتوسعة الملك عبد الله بن عبد العزيز للمسجد النبوي الشريف ومن المتوقع أن تكون من أكبر التوسعات للمسجد النبوي الشريف في العصر الحديث .
ولفت النظر إلى أنه من المشاريع المهمة بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة مشروع إعمار مكة المكرمة وبناء الفنادق والأبراج السكنية الكبيرة ومنها برج الساعة وتوسعة الجمرات وقطار الحرمين ومشروع الملك عبد الله بن عبد العزيز لسقيا زمزم ، مبينًا أنه خلال مسيرة البناء نفذت المملكة خطط التنمية الخمسية بنجاح حققت خلالها قفزات سريعة ونهضة حضارية شاملة نقلتها إلى مرحلة الإنماء السريع كما تم خلالها تنفيذ العديد من التجهيزات الأساسية من طرق وموانئ ومطارات ومرافق وخدمات أخرى .
وأضاف : إن المملكة حققت نجاحاً كبيراً في مجال بناء القاعدة الاقتصادية وتنويعها لتخفيف الاعتماد على البترول وذلك من خلال تعزيز قدراتها الإنتاجية في القطاعات الأخرى وتسجل مسيرة البناء بكل فخر واعتزاز مكانة المملكة في مجال الصناعة خاصة في مجال البتروكيماويات كما تولي المملكة اهتماماً كبيراً بالمحافظة على البيئة وتنميتها وحمايتها من عوامل التلوث مسترشدة في ذلك بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي يدعو ويحث على العناية بالبيئة وعدم الإضرار بها والانتفاع بمواردها دون إسراف .
وأكد الدكتور عبد الله بافيل أن المملكة حرصت على توفير المدارس والجامعات في جميع أنحاء المملكة بالإضافة إلى إعداد المعلمين والمعلمات وتأهيلهم بصفة مستمرة للقيام بالمهام المنوطة بهم كما تم الاهتمام بالتجهيزات التعليمية لتوفير مقومات نجاح العملية التعليمية وذلك لاستشعارها أن تقدم الأمم يعتمد على مدى ما تحققه من بناء وتطوير لمواردها البشرية لذا اهتمت المملكة بالتعليم اهتمامًا خاصًا باعتباره ركيزة أساسية من الركائز التي تعتمد عليها الدولة لتحقيق التنمية والتقدم ومواكبة التطورات العلمية والتقنية في العالم.
وأبان وكيل جامعة الملك عبد العزيز للمشاريع أن اليوم الوطني يعد رمزًا للوحدة والقوة والأمان والطمأنينة والتقدم والحضارة والنظام والعلم وبناء المؤسسات وإقامة المشروعات وتحقيق الإنجازات في الصناعة والزراعة والخدمات وبناء المدارس والمعاهد والجامعات والمدن الطبية والمستشفيات وتحقيق الأمن والعدل في ظل حكومة ترعى مصلحة مواطنيها وتهتم بكل ما من شأنه رفعة هذه البلاد وتقدمها وتحقيق الخير والمصلحة لأبنائها وما يزيدنا جميعًا فخرًا واعتزازًا أن يأتي الاحتفال باليوم الوطني السعودي هذا العام والمملكة تعيش أزهى أيامها وتسطر إنجازاتها العملاقة تاريخًا جديدًا في جميع المجالات .
وأفاد أنه منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود – رعاه الله – وهو يجول العالم شرقًا وغربًا وشمالاً وجنوبًا من أجل توثيق العلاقات وإرساء قواعد الأمان وتنويع الشراكة لدعم التنمية في بلادنا العزيزة ، ومكرسًا مبدأ الإنسانية لخدمة البشرية ، مبرزًا النهضة التي شهدتها المملكة في إنشاء المدن الاقتصادية والصناعية ومنها مدينة الملك عبد الله الاقتصادية برابغ على ساحل البحر الأحمر ومدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة لتوفير مصادر بديلة لتوليد الكهرباء وإنتاج المياه المحلاة وتنويع مصادر الدخل والتي تعد أسسًا شامخًا في بنيان الوطن الاقتصادي .
وقال : بهذه المناسبة الوطنية الغالية على قلوبنا نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز وسمو ولى عهده الأمين وسمو النائب الثاني – حفظهم الله – والشعب السعودي الكريم داعين المولى عز وجل أن يحفظ وطننا الغالي وأن يديم عليه الخير والنماء والرفاهية والسعادة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)