وكيل جامعة تبوك: 6 عقبات تواجه مسيرة التطوير أبرزها البنى التحتية

وكيل جامعة تبوك: 6 عقبات تواجه مسيرة التطوير أبرزها البنى التحتية

التعليم السعودي : أكد وكيل جامعة تبوك للشؤون الأكاديمية، الدكتور عبـدالله بن ســليمان البلوي، سعي الجامعة الجاد لاستكمال مرافقها التعليمية وبنيتها التحتية، لافتا إلى وجود 6 عقبات تواجه مسيرة التطوير أبرزها نقص القاعات التدريسية والمعامل والمختبرات وقلة أعضاء هيئة التدريس، وقال إننا على بعد خطوات من تحويل محتويات المقررات الدراسية المعتمدة إلى محتوى إلكتروني. وفتح باب القبول في بعض التخصصات من خلال التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد وعن البرامج الأكاديمية قال البلوي: إن كل البرامج الأكاديمية بالجامعة تخضع لمعايير وطنية وإقليمية ودولية وعن نسبة السعوديين من أعضاء هيئة التدريس قال إن 53% من أعضاء هيئة التدريس في الأقسام العلمية سعوديون جاء ذلك فى حواره مع المدينة.. فإلى نص الحوار:

كفاءات سعودية
** حدثنا عما وصلت إليه نسبة الكفاءات السعودية الأكاديمية في الأقسام العلمية؟
بلغت نسبة الكفاءات السعودية الأكاديمية في مختلف الأقسام العلمية في الجامعة نحو 53,40% من مجموع أعضاء هيئة التدريس للعام الجامعي 1436/1437 هــ، حيث سترتفع هذه النسبة تدريجيًا بالعودة المتتابعة لأعضاء هيئة التدريس المبتعثين على حساب برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، حيث يشكل المبتعثون من المعيدين والمحاضرين السعوديين ما نسبته نحو 32,00% من مجموع أعضاء هيئة التدريس لنفس العام الجامعي.
آلية العمل
ماذا عن آلية العمل بالأقسام العلمية وهل تعتمد على روح العمل الجماعي أم الفردية؟
آلية العمل في الأقسام العلمية ترتكز بشكل رئيس على تلبية متطلبات العمل الجماعي ومجموعات التركيز من خلال مجالس الأقسام العلمية واللجان الرئيسة والفرعية كلجان الجودة والتطوير والاعتماد الأكاديمي، الشؤون الأكاديمية، والإرشاد الأكاديمي، والبحث العلمي والابتعاث، للقيام بأغلب المهام الأكاديمية
خطط وبرامج
** كيف تصفون الخطط والبرامج الدراسية التي تضعها الأقسام العلمية للنهوض بمستوى التعليم فيها وجودة مخرجاتها؟
يتم إستحداث البرامج الأكاديمية وتعديلها حسب آلية محددة وواضحة تأخذ بعين الاعتبار المعايير الوطنية والإقليمية والدولية للبرامج الأكاديمية، بما تتضمنه من خطط دراسية ومفرداتها من مقررات علمية تؤهل الطلبة لمختلف المجالات المهنية حسب البرامج، التي يسجلون فيها، وتأتي عملية تطوير البرامج والخطط الدراسية والمناهج حسب مخرجات المراجعة المعيارية مع الجامعات المحلية الرائدة والجامعات العالمية ..
علماء وخبرات
** هل تحرص الأقسام العلمية على استقطاب عدد من العلماء البارزين أو الباحثين المميزين للانضمام لها وبناء شراكات وتحالفات مع الأقسام المتميزة في الجامعات العالمية؟
* تحرص الأقسام العلمية على استقطاب عدد من العلماء البارزين أو الباحثين المميزين للانضمام لها ضمن الإمكانيات الإدارية والمادية والمالية المتاحة من خلال برنامج الزيارات العلمية واللقاءات الدورية والندوات العلمية المتخصصة في مختلف مجالات المعرفة.
كما تحرص على اتباع المعايير العلمية والمهنية للمتقدمين لشغل الوظائف الأكاديمية فيها كالتميز العلمي والإنتاج البحثي والحبرات السابقة في مجال التدريس الجامعي.. كل هذا يضاف إلى ما تقوم به إدارة الجامعة ببناء شراكات مع الأقسام المتميزة في الجامعات العالمية لتبادل الخبرات والمعارف.
عقبات التطوير
** كيف تتعاملون مع العقبات التي تواجه الأقسام العلمية فى طريق تطويرها؟
تواجه الأقسام العلمية 6 عقبات محدودة من قبل إدارات الجامعة المختلفة تعوقها عن تحقيق الأداء الأكاديمي المستهدف منها، وتعود معظمها لحداثة إنشاء الجامعة وعدم استكمال مرافقها التعليمية وبنيتها التحتية، ونقص القاعات التدريسية والمعامل والمختبرات، والكثافة الطلابية العالية والعجز الكبير في أعضاء هيئة التدريس بشطر الطالبات لأغلب الأقسام وعدم وصول المبتعثين من أبنائنا أعضاء هيئة التدريس.
خبرات وصلاحيات
* ماذا عن الخبرات التي يتمتع بها رؤساء الأقسام العلمية الحاليين والصلاحيات الممنوحة لهم؟
يتمتع أعضاء هيئة التدريس رؤوساء الأقسام العلمية الحاليين بخبرات تراكمية أكاديمية ومهارات إدارية تمكنهم من إدارة تلك الأقسام بكفاءة، حيث يعتمد ترشيحهم واختيارهم بعناية ممن يشغلون المراتب العلمية العليا، ويتمتعون بصفات شخصية وقيادية كالقدرة على التواصل الفعّال والقدرة على حل المشكلات وإدارة الأزمات، وتحمل ضغوط العمل الأكاديمي والإداري، أما فيما يتعلق بالصلاحيات الممنوحة لهم فإن مصفوفة الصلاحيات تتضمن في طياتها الصلاحيات المعمول بموجبها في اللائحة المنظمة لشؤون منسوبي الجامعات وما ينبثق عنها من قواعد تنفيذية وقرارات وتعليمات منظمة لعملهم ومنها: الإشراف على إدارة العملية التعليمية والبحثية والإدارية والمالية والثقافية في القسم العلمي لضمان حسن سير العملية التعليمية،
تحديث وتطوير
** هل يوجد تحديث مستمر لبرامج الأقسام العلمية؟
تنتهج الأقسام العلمية سياسة التطوير والتحسين المستمر، وذلك بالمراجعة المعيارية الدورية للبرامج النظيرة في الجامعات الوطنية والعالمية بهدف الارتقاء بمستوى مضمون تلك البرامج من مهارات علمية وعملية يكتسبها الطلبة الملتحقون بها، حيث يتم تقييم مدخلات البرنامج والعملية التدريسية ومخرجاته بما يتوافق مع متطلبات الإعتماد الأكاديمي المعتمدة وطنيًا من قبل الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي والهيئات الدولية المانحة لشهادات الاعتماد.
برامج التطوير
** هل توجد برامج لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس فيها بما يحقق التميز والإبداع في التعلم والتدريس؟
* تحرص جامعة تبوك على تنظيم وعقد سلسلة دورية من ورش العمل والبرامج التدريبية العامة والمتخصصة في أساليب التدريس والتواصل الفعّال وبرامج أساليب التقويم الحديثة ويتم ذلك بالتشارك مع مركز تدريب تنمية الموارد البشرية ومعهد الإدارة العامة ومركز القيادات الأكاديمية بوزارة التعليم، وتعتزم الجامعة في هذا الإطار إنشاء مركز تنمية مهارت أعضاء هيئة التدريس في الجامعة.
محتوى إلكتروني
** ما مدى إمكانية تحويل محتويات المقررات الدراسية المعتمدة إلى محتوى إلكتروني؟
تتمتع الجامعة بتوفر الإمكانيات المادية والفنية التقنية في تحويل محتويات المقررات الدراسية المعتمدة إلى محتوى إلكتروني، حيث يتضمن الهيكل التنظيمي للجامعة عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد التي تسعى جاهدةً إلى تحويل المقررات في بعض التخصصات إلى محتوى إلكتروني وبيئة افتراضية تتمثل في الصفوف الافتراضية تحاكي الصفوف التقليدية وفقاً لصحيفة المدينة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)