وكيل وزارة التعليم للتعاون الدولي د. القسومي :التعاون الدولي في المجالات التعليمية يحظى باهتمام الملك سلمان

وكيل وزارة التعليم للتعاون الدولي د. القسومي :التعاون الدولي في المجالات التعليمية يحظى باهتمام الملك سلمان

التعليم السعودي – متابعات : أكد وكيل وزارة التعليم للتعاون الدولي الدكتور صالح بن ابراهيم القسومي أن عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله-  شاهد على بداية النهضة التنموية الشاملة التي ترتقي بالتعليم في كافة مجالاته ومستوياته، وقال بمناسبة الذكرى الخامسة لتولى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، إن ذلك من شأنه تعزيز الدور الفاعل لدعم الحراك التطويري للمجتمع الذي يقوده باقتدار سمو ولى العهد الأمير محمد بن سلمان – حفظه الله، من خلال تنفيذ رؤية المملكة 2030 وتوجهاتها الاستراتيجية.
وأوضح الدكتور صالح القسومي أن الله قد أنعم على وطننا الغالي بقيادة ترنوا بأعينها للمستقبل، وتحمل على عاتقها آمال وطموح وطن متطلع ليتبوأ مكانة متقدمة بين دول العالم الواعدة التي تعي جيدًا قيمة ثرواتها البشرية وآلية توظيفها لتحقيق نهضة تنموية شاملة تتسلح بالعلم والمعرفة وتنهل منه ما يروى ثمرة تميزها العالمي.
وقال إن التعاون الدولي بين المملكة ودول العالم في المجالات المتعددة- وبخاصة التعليم-  حظي باهتمام كبير من لدن خادم الحرمين الشريفين، وظهر ذلك جليًا في تطوير هيكلة وآليات عمل التعاون الدولي بوزارة التعليم، مشيراً إلى أن الهيكلة الجديدة لوزارة التعليم استحدثت وكالة للتعاون الدولي بهدف تعزيز العلاقات بين الوزارة والمنظمات الدولية ذات العلاقة بأعمال الوزارة، ومتابعة التزامات المملكة مع الاتفاقيات الدولية مع تلك المنظمات، وهو ما أثمر بالفعل عن تطوير في آليات العمل وتحديد إطار واسع للمهام التي تقوم بها.
واشار أن من أبرز مهام وكالة التعاون الدولي، إبراز المكانة العلمية والمعرفية للمملكة العربية السعودية،  ومدى التقدم الحاصل في هذه المجالات، وإعداد اتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الوزارة ونظيراتها دولياً، وإعداد خطة للتعاون بين المؤسسات التعليمية الدولية من خلال اللجان المشتركة والمجالس التنسيقية دولياً، وتمثيل الوزارة في المنظمات والمحافل واللجان الدولية المتعلقة بعمل الوزارة، والتنسيق والترتيب لزيارات الطلاب والوفود الرسمية والأجنبية، والاشراف الإداري على الكراسي العلمية والبحثية في الخارج، ودعم الجامعات المحلية في عقد البرامج التنفيذية مع الجامعات الخارجية، إضافة إلى تعزيز استفادة المملكة من عضويتها في المنظمات الدولية والإقليمية المتخصصة في التربية والثقافة والعلوم، ومتابعة تنفيذ قرارات المؤتمرات الدولية والإقليمية المتخصصة.
ولفت وكيل الوزارة  للتعاون الدولي إلى أن وكالة التعاون الدولي تحظى بدعم ورعاية معالي وزير التعليم لتنفيذ رؤية خادم الحرمين الشريفين وولى عهده الأمين في تعظيم مكتسبات المملكة في العلاقات الدولية،  واستثمارها للرقي بالمعرفة ودعم سبل تبوء مكانة متقدمة بين دول العالم، مشيراً أن هذا التطوير الذي شمل التعاون الدولي سواء كان في هيكلته أو آليات عمله جاء مواكباً لعهد جديد من العمل والأمل يقوده خادم الحرمين الشريفين، وهو ما يجعل نجاحاته مستندة على توفيق الله ثم لهذا العهد المحفزعلى الإنجاز والدافع لتحقيق نجاحات تدعم مكانة المملكة محلياً وإقليميا وعالمياً وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)