«يوم المهنة 37».. توسيع الخيارات والتنظيم حسب التخصص أبرز المطالب

«يوم المهنة 37».. توسيع الخيارات والتنظيم حسب التخصص أبرز المطالب

مدونة التعليم السعودي – متابعات : توافد عدد من الطلاب الخريجين، من جميع المحافظات، أمس، على ملتقى «يوم المهنة 37»، الذي تنظمه جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وذلك بعد تخصيص أول يومين لطلاب وخريجي الجامعة، وأمس واليوم، لباقي الجامعات.

طريقة حديثة

وأكد عدد من الخريجين أن التنظيم كان سلسًا، والتقديم كان سهلًا، وأن المعرض شهد طريقة حديثة للتقديم، وهي مسح الكود الخاص بكل جهة، والتقديم إلكترونيًا، مطالبين بضرورة توسيع خيارات الجهات المشاركة؛ لتشمل جميع التخصصات، إضافة إلى تمديد الوقت للفترة المسائية.

فرصة تدريب

وأوضح فيصل عجاجي، طالب هندسة صناعية، أنه جاء للمعرض من أجل الحصول على فرصة تدريب بإحدى الجهات المشاركة، وأن المعرض جيد من ناحية التنظيم، لكن كان ينقصه إضافة بعض الشركات؛ لتكون هناك خيارات أكثر؛ لتوفير جميع الفرص في كل التخصصات.

مسح الباركود

وبيّن أن هناك نقلة في طريقة التقديم، فلم يعد الأمر كما كان في السابق، عن طريق تقديم السيرة الذاتية، بل أصبحت الطريقة الآن إلكترونية عن طريق مسح الباركود الخاص بالجهة، متابعًا أن التقديم متاح للجميع.

خبرة عملية

وبيّن صالح المقبل، طالب هندسة، أنه يبحث عن فرصة تدريب أثناء فترة الدراسة؛ لاكتساب الخبرة العملية والتهيئة لسوق العمل، وأن عدد الجهات كان جيدًا، ولكن كان لا بد من وجود شركات أكثر تواكب التخصصات جميعها.

تنظيم وترتيب

وأكمل أن المنظمين عليهم أن يبحثوا عن الشركات، التي تبحث عن اهتمام الطالب، وأنه يؤيد فكرة تقسيم الأيام، بحيث كان أول يومين لطلاب جامعة البترول، والأيام الأخرى لجميع الجامعات من جميع أنحاء المملكة، وأن هذه الفكرة فيها تنظيم وترتيب أفضل.

شركات أساسية

وأفاد الطالب أحمد التركي بأن المعرض يعتبر جيدًا، لكنه يفتقر إلى بعض الشركات الأساسية في بعض التخصصات، وأن هناك شركات كان الكثير من الطلاب يطمحون بتواجدها، موضحًا أنه يفضل أن يكون هناك معرض واحد في كل منطقة، مثلما يحصل الآن بالمنطقة الشرقية، لأن في حال تعددت المعارض سيكون هناك تواجد أقل من قبل الشركات الكبرى.

سلاسة وسهولة

وأكدت الطالبة مريم السبيعي، من جامعة الملك فيصل «تخصص إعلام»، أن هناك سلاسة وسهولة في التقديم على الوظائف، لكن كان ينقص المعرض بعض الأمور، مثل تنظيم البوثات الخاصة بالجهات؛ ليكون كل قطاع وحده، ويسهل على صاحب التخصص التنقل عن قرب فيما بينها، موضحة أن عملية الترتيب يجب أن تكون بهذا الشكل حتى لا يتشتت المتقدم وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)