​باحث سعودي يطلق أول منصة إلكترونية لتعليم «العربية»

​باحث سعودي يطلق أول منصة إلكترونية لتعليم «العربية»

التعليم السعودي : أطلق الباحث السعودي محمد غروي أول منصة إلكترونية عالمية مفتوحة المصدر تهتم بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، حيث ستقدم منصة «كتاتيب» والتي أطلقت بالتعاون مع «معهد اقرأ» التابع للمدارس السعودية في ماليزيا مواد تعليمية تفاعلية باستخدام الوسائط المتعددة، وبشكل مجاني متاح لجميع الفئات، حيث سيتركز مهام المنصة على توفير التعليم لمن لم تتوفر لهم إمكانية الحصول على المعرفة من خلال الدراسة المنتظمة.وقال غروي مؤسس المنصة، والباحث بمرحلة الدكتوراة بجامعة ملتيمييديا الماليزية: إن «كتاتيب» بداية مبشرة في مجال تعليم اللغة العربية عبر المساق المفتوح والمعروف علميا بـ(موك) والذي يعتبر مساقا حديثا وناشئا في مجال التعليم، مشيرا إلى أن «كتاتيب» ستعمل على تغطية جميع مستويات تعلم اللغة العربية عبر مواد ومحاضرات معدة بجودة عالية فنيا وجاهزة للنشر والمشاركة، مبينا أن ماليزيا تعتبر من أكثر الدول إقبالا على تعلم اللغة العربية، ومن هنا تبلورت الفكرة في إطلاق منصة لمساعدة الطلبة في المراحل المختلفة، مشيرا إلى أن استهداف الماليزيين سيكون كمرحلة أولى، حيث سيتم في مراحل أخرى تطوير المنصة لخلق تجربة تعليمية عالمية، مبينا أن هناك كفاءات سعودية تعليمية لديها الاستعداد لمشاركة خبراتها متى ما وجدت المنصة المناسبة، وهذا هو الدور الذي ستلعبه منصة «كتاتيب»، مؤكدا أن المنصة تأتي ضمن سياق الجهود الحثيثة التي تبذلها سفارة خادم الحرمين الشريفين في ماليزيا لتعليم اللغة العربية، حيث إن المنصة تحظى برعاية «معهد اقرأ» التابع للمدارس السعودية في كوالالمبور، مبينا أن المنصة ستوفر كبداية 4 برامج دراسية وأكثر من 200 تمرين تفاعلي يهدف إلى التأكد من وصول المعلومات التي ستكون جسرا لتعلم اللغة لغير المتفرغين، بحيث يستطيع الطالب أن يحصل على شهادة معتمدة دون الحاجة إلى الحضور بشكل يومي.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>