​مدير تعليم تبوك الدكتور اللحيدان لـ«عكاظ»: الأندية الصيفية رؤية طموحة لبناء مجتمع معرفي صحي

​مدير تعليم تبوك الدكتور اللحيدان لـ«عكاظ»: الأندية الصيفية رؤية طموحة لبناء مجتمع معرفي صحي

التعليم السعودي :أكد مدير عام التربية والتعليم بمنطقة تبوك الدكتور محمد بن عبدالله اللحيدان على أن التعليم في المملكة سيرتقي بالعمل التربوي والتعليمي بفضل الدعم الذي يحظى به من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وأن وزارة التربية والتعليم مقبلة على عمل ضخم وجبار في مؤسساتها التعليمية وأن التعليم في منطقة تبوك يسعى لتنفيذ البرامج التربوية والتعليمية بما يعود بالنفع على الطالب والطالبة… فلنتابع الحوار:

• ما هي انطباعاتكم ومنسوبي ومنسوبات التربية والتعليم في منطقة تبوك تجاه جائزة الأمير فهد بن سلطان للتفوق العلمي التي ستتوج المتفوقين والمتفوقات بعد أشهر قليلة برعاية أمير المنطقة وحضور وزير التربية ضيفا ومتحدثا؟

يحظى التميز والتفوق العلمي باهتمام كبير لا حدود له من لدن القيادة الحكيمة في المملكة بشكل عام وفي منطقة تبوك بشكل خاص وقد أطلق صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز جائزة التفوق العلمي قبل أكثر من ربع قرن من أجل تعميق التفوق والتميز العلمي في التحصيل الدراسي لطلاب وطالبات المنطقة، وفي هذا العام يحتفل أبناء وبنات المنطقة بهذه الجائزة في مهرجانها السابع والعشرين. وتأتي هذه الجائزة مساهمة من سمو أمير المنطقة في ظل مبادرته المباركة التي تصب في خدمة أبناء وبنات تبوك وتهدف إلى تشجيع وتحفيز الطلبة والطالبات على التفوق العلمي والتميز الدراسي وتعميق القيم الفاضلة في نفوس النشء، واستثارة همم الطلاب والطالبات للتنافس الشريف والاهتمام بالبحث العلمي والثقافة، ونشر روح التنافس بين المؤسسات التعليمية والتعريف بمعالم النهضة في منطقة تبوك، حيث يؤكد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان أن فخر جائزة التفوق العلمي هو مشاهدة السعادة مرتسمة على وجوه الطلاب المتفوقين الفائزين بها وهي امتداد لدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد بالطلبة والطالبات وتشجيعهم لمزيد من الإبداع والتميز والابتكار خدمة لدينهم ثم مليكهم ووطنهم الغالي.وحظيت الجائزة باهتمام قيادتنا الحكيمة منذ انطلاقتها حتى عامها الحالي، حيث تسلم أمير منطقة تبوك العديد من خطابات الشكر والتقدير على ما يوليه من اهتمام بالتفوق والتميز في المنطقة من خلال جائزة سموه ومبادراته الإنسانية والخيرية التي تهم الوطن والمواطن في كل المجالات.ويحل صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم ضيفا على الجائزة هذا العام في دعم لأبنائه المتفوقين وبناته المتفوقات وتتويجا لإبداعهم وتميزهم بالتتويج بهذه الجائزة الغالية فأهلا وسهلا بسموه الكريم والجميع في منطقة تبوك يتطلع لزيارته المباركة ومشاركته أبناءه الطلاب المتفوقين وبناته الطالبات المتفوقات فرحتهم وابتهاجهم في ليلة مباركة من ليالي الجائزة التي باتت واجهة حضارية في منطقة تبوك ومهرجانا علميا يحظى بكل الاهتمام والتقدير في كل عام دراسي وحصاد تعليمي متواصل.

العام الجديد

• الاستعدادات الجارية للعام الدراسي الجديد كيف تقيمونها وما هي آليتها؟

تعمل لجنة متابعة الاستعداد للعام الدراسي المقبل بتعليم تبوك على متابعة كافة الاستعدادات والتجهيزات للعام الدراسي الجديد انطلاقا من أهمية متابعة الاستعداد لبدء العام الدراسي 1435/1436هـ للتأكد من جاهزية كافة الإدارات والتنسيق فيما بينها لتحقيق الجاهزية في أفضل صورة، وإعداد التقرير النهائي للحالة العامة لجاهزية الإدارة والميدان التربوي، ومعالجة الصعوبات أولا بأول، ورفع تقرير دوري عن مدى الإنجاز والتقدم في الجاهزية في كل مجال وأهمية التواصل والتنسيق المستمر بين مديري الإدارات المعنية من أعضاء لجنة الاستعداد للعام الدراسي الجديد في إدارة التربية والتعليم مع نظرائهم في قطاعات الوزارة ومتابعة كل ما يخص أتمتة العمل والاستعداد لجاهزية المدارس لبداية جادة للعام الدراسي الجديد. إن قطاعات الإدارة تعمل على تذليل كافة الصعوبات التي تواجهها في عملية الاستعداد، بما يضمن استقبال أمثل لأبنائنا الطلاب والطالبات في بيئة تربوية وتعليمية متكاملة وتهيئة الأجواء للمعلمين والمعلمات لأداء دورهم التربوي والتعليمي المتكامل مع بداية العام الدراسي.ودور لجنة الاستعداد يأتي مكملا للأدوار لاستكمال الخطط المعدة لذلك، لمتابعة الاستعداد لبدء العام الدراسي 1435/1436هـ لتحقيق أداء أفضل في متابعة الاستعداد لبدء العام الدراسي وصولا للأهداف المرجوة.

الأندية الصيفية

• الأندية الصيفية بيئة تربوية تحتوي الطلاب والطالبات في كل عام كيف استعد تعليم تبوك لتنظيمها؟

الأندية الصيفية رؤية طموحة لبناء مجتمع معرفي صحي وآمن يملك مهارة الوعي بتحديات وفرص المستقبل وهي رسالة سامية تسعى إلى تحقيق التغير الإيجابي في المجتمع عن طريق رفع مستوى الوعي الشامل للمساهمة في التقدم العلمي والصناعي للوطن الأم والشعب الأبناء. هي مبادرة مثمرة تستهدف فئة الشباب المعول عليهم بعد الله بناة للغد الوعد وترتكز في ثوابتها على ترسيخ مفهوم التعلم النشط، وهو ما تطلبه روح العصر تعليما يتمركز حول المتعلم فيجعل منه مبدعا لا متلقنا، برامج تدمج فيها عملية التعلم بالترفيه وسط بيئات جاذبة محفزة مبدعة.وتشهد مدينة تبوك، ولأول مرة خلال الإجازة الصيفية انطلاق فعاليات برنامج «أتميز»، الذي تقوم عليه شركة أرامكو بالتعاون مع الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة تبوك، والبرنامج مدته أربعة أسابيع مخصصة لطلاب مرحلتي المتوسطة والثانوية.ويشمل البرنامج تنمية مهارات اللغة الإنجليزية والرياضية ودورات متنوعة وسينفذ في أربعة مراكز في المنطقة إضافة إلى خمسة أندية موسمية للطالبات في تبوك ومحافظاتها مع استمرار العمل في أندية الحي وسوف تنطلق هذه البرامج مع نهاية اختبارات الفصل الدراسي الثاني الجارية.

حملات التوعية

• حملة التوعية ومحو الأمية انطلقت هذا العام في مراكز محافظة تيماء ما هي أهدافها وسير العمل في تنفيذها؟

أود أن أشيد بعناية واهتمام سمو أمير منطقة تبوك بالعمل التربوي والتعليمي في منطقة تبوك ودعمه لجميع المناشط والحملات التربوية والاجتماعية لتحقيق أهدافها السامية ورسالتها النبيلة حيث تكرم سموه بتدشين فعاليات هذه الحملة والالتقاء بالدارسين خلال زيارته محافظة تيماء.ووزارة التربية والتعليم أعلنت عن افتتاح 49 مركزا للحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية لهذا العام 1435هـ في بعض مناطق ومحافظات المملكة شملت سبعة مراكز بقطاع مركز الجهراء بتيماء بمنطقة تبوك وانطلقت في 28 من شهر جمادى الآخرة الماضي وتنتهي في 28 من شهر شعبان المقبل وجذبت ولله الحمد أكثر من ٣٠٠ دارس التحقوا بها.والحملات الصيفية للتوعية ومحو الأمية تستهدف فئة من المواطنين القاطنين في الأماكن النائية بهدف محو أميتهم وتعليمهم المهارات الأساسية ونشر الوعي الديني والثقافي والاجتماعي لديهم وتعزيز حسهم وانتمائهم الوطني.أما الخطة الدراسية في هذه الحملات فهي تتضمن دراسة القرآن الكريم بمعدل ثلاث حصص أسبوعيا وحصة للتوحيد إضافة إلى حصتين للفقه وست حصص للقراءة وست حصص للكتابة، فضلا عن حصتين للرياضيات ويكون مجموع الحصص 20 حصة في الأسبوع.أما الدراسة فتبدأ وتنتهي في الوقت المناسب للدارسين صباحا أو مساء على أن يتضمن اليوم الدراسي أربع حصص يوميا وتكون مدة الحصة 45 دقيقة. ويصاحب الحملات التوعوية برامج وفعاليات في مجال التوعية الإرشادية والدينية والتوعية الصحية والرعاية الطبية والإرشادات البيطرية والتوعية الاجتماعية وأنشطة وفعاليات متنوعة، والدارسون الذين يتمكنون من إتقان المهارات الخاصة ببرنامج محو الأمية سيحصلون على شهادة اجتياز وتصرف لهم مكافأة مقطوعة مقدارها ألف ريال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)