​مسؤولية المعلم

​مسؤولية المعلم

التعليم السعودي : أولت بلادنا التربية والتعليم كبير اهتمامها منذ تأسيس الدولة، وتجلى الاهتمام في الدعم اللامحدود لوزارة التعليم بالمخصصات المالية والكوادر البشرية، ويتطلع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى مخرجات تعليمية وطنية معتدلة تحقق لهذه البلاد السخية مع أبنائها ما تصبو إليه القيادة ويطمح إليه المواطن من تقدم ورقي في الأقوال والأفعال والنفع للوطن والمواطنين والبشرية، وما تأكيد سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ على المعلمين والمعلمات أن يربوا شبابنا وبناتنا تربية إسلامية صحيحة، بعيدا عن الغلو، وبعيدا عن الآراء الشاذة التي يأتي بها من لا خير فيهم، الداعون إلى الضلال، إلا خير دليل على تكامل رؤية القيادة السياسية للبلاد والهيئات الشرعية والقوى الوطنية بكامل أطيافها وإجماعهم على أن الاعتدال والوسطية خير ما تجابه به الأفكار الضالة والمنحرفة، ويتحمل المعلمون العبء الأكبر في تأصيل منهج الاعتدال وتدريب طلابهم عليه، من خلال الحوار وطرح الأفكار النيرة والخيرة والبعد عن الافتئات على المنهج أو المقررات عبر الاجتهادات غير الموفقة أحيانا أو التفسيرات والتأويلات المضللة، فالمعلم قائد تربوي، ويفترض أن يكون قدوة في وطنيته وولائه وانتمائه، لينعكس ذلك على طلابه، فالشباب الذين انزلقوا في مزالق إزهاق الأنفس البريئة ضحايا أفكار وأقوال وفتاوى متشددة لا تمت إلى روح الإسلام بصلة، ونحن إذ نتلقى بالقبول والعناية ما قال سماحة مفتي عام المملكة، نؤكد أن نهج المملكة نهج وسطي معتدل، بصرف النظر عن كل الشائعات والأكاذيب والأقوال الباطلة وغير الصحيحة، وندعو مع سماحته الآباء والأمهات إلى حماية أبنائهم وبناتهم مما يريده البعض لهم من تحويلهم إلى قنابل موقوتة تدمر وطنها وتسيء لأهلها، وهم أمانة في أعناقنا، وعلينا أن نتقي الله فيهم بإبعادهم عن الأفكار الشاذة التي تريد السوء للأمة والبشرية جمعاء.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>