عاجل | وزارة التعليم تعلن عن مواعيد الاختبارات الشفهية والتحريرية لنهاية الفصل الدراسي الثالث 1443هـ

100 ألف شهادة مقلدة للمهندسين و340 ألف سجل لمتسترين

100 ألف شهادة مقلدة للمهندسين و340 ألف سجل لمتسترين

التعليم السعودي : استهل منتدى جدة التجاري جلساته النقاشية صباح أمس بحضور متوسط، تزامن مع عرض فيلم وثائقي عن التستر، تبعته الجلسة الأولى التي رأسها عميد كلية الاقتصاد والإدارة في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور أيمن فاضل، وبحضور كل من الدكتور عبدالعزيز دياب، والدكتور عبدالله بن محفوظ، تناولت الجلسة (الوضع الراهن للتستر التجاري، حكى من خلاله مفهوم التستر ونشأته وأسبابه)

وكان من أبرز ما قيل خلال الجلسة «إن المقيم لن يستطيع التستر إلا بمساعدة المواطن له، وأن هناك فرقا كبيرا بين النظرة الشرعية للتستر والنظرة النظامية». وبين د. عبدالله بن محفوظ أن التستر جريمة ضد المجتمع، مطالبا أن يعلم الجميع بأنها جريمة مشابهة للرشوة ولكن الناس تتهرب عن الرشوة و يريدون التستر.

وتطرق بعض المتداخلين في الجلسة الأولى إلى قصة الـ 90 ألف فلة سكنية التي تم تخصيص 22 مقاولا لتنفيذها، لكن عند التنفيذ لم يحضر منهم إلا أربعة مقاولين فقط، ولهذا تم استنتاج بأن معظم المؤسسات «متستر عليها»، وأن هناك 100 ألف شهادة مزورة للمهندسين.

وبين بن محفوظ أن هناك 340 ألف سجل تجاري لمؤسسات سعودية، دون أن يكون فيها أي موظف سعودي بها، كما صرح بذلك وزير العمل، مشيرا إلى أن الوزير لا يريد إقفال تلك المؤسسات وإنما يريد تقديم فرص عمل للسعوديين بها، وضرب أمثلة أخرى على متسترين، موردا لقصة أحد المتذمرين من الأجانب اتضح أن لديه 23 محلا للحلاقة، ويشتكي من المقيمين وهو السبب في التستر عليهم.

وتداخل رئيس الموارد البشرية إبراهيم آل معقيل بمطالبته بتكاتف الجهود قائلا «إن وزارة العمل لن تنجح في عملها بشكل منفرد»، مضيفا أن سوق العمل أصابته تشوهات خلال الـ 50 عاما الماضية.

وبين أستاذ كرسي الأمير مشعل بن ماجد للتستر التجاري، الدكتور عبدالعزيز دياب أن كرسي الأمير مشعل لعلاج التستر التجاري يسير على عدة خطوات خلال السنوات الأ ربع المقبلة، سيجعل السنة الأولى للاقتصاد ولدراسة الظاهرة، يليها في السنة التالية دراسة التستر من الناحية السياسية والأمنية، ثم الوضع من الناحية الاجتماعية، وستكون السنة الرابعة والأخيرة عن الأمور القانونية بدراسة جميع القوانين المختصة بالقوانين التجارية، وكيفية بناء هذه القوانين على مراحل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)