20 ألفاً من طالبي العمل يتنافسون على 5600 وظيفة

20 ألفاً من طالبي العمل يتنافسون على 5600 وظيفة

التعليم السعودي : توقعت الجهات المنظمة لمعرض وظائف 2016، أن يصل عدد طالبي العمل خلال أيام المعرض إلى 20 ألف شاب وفتاة، مبينين أن عدد الوظائف التي تطرحها نحو 100 شركة مشاركة بلغ نحو 5600 وظيفة متنوعة، موضحين أن أعداداً كبيرة من طالبي العمل توافدوا على المعرض في يوميه الأولين، إذ ازدحمت أجنحة الشركات بهم. وقال الأمين العام لغرفة الشرقية عبدالرحمن الوابل، إن المعرض الذي تنظمه غرفة الشرقية تحت رعاية أمير المنطقة الشرقية في مركز شركة الظهران اكسبو، ويستمر حتى يوم غد، يلقى اهتماماً بالغاً من الشباب طالبي العمل وفئات مختلفة من المجتمع، ويتوقع له ان يحظى بزيارة 20 ألف طالب وطالبة عمل خلال ايامه الممتدة الى الاربعاء. وأكد الوابل أهمية المعرض، داعياً الشباب الى الحرص على زيارته، لأنه اليوم الاخير المخصص لهم، كما دعا العائلات الى زيارة المعرض يوم غد المخصص لهم، والاستفادة من عروض التوظيف المقدمة. واوضح الوابل أن فرق العمل في الغرفة لا تتردد في خدمة اي زائر، مشيراً الى ان الغرفة قدمت تخطيطاً واضحاً وتصميماً يسهل على طالبي العمل زيارة الشركات بكل سهولة ويسر.

وعلى صعيد ورش العمل، أكد المدير العام لقسم التطوير في شركة عبداللطيف جميل عبدالله قاضي، الذي قدم الأحد ورشة عمل بعنوان: «كيف تحقق حلمك؟» ضرورة ان يكون للشاب والشابة حلم يسعى الى تحقيقه بالوسائل المتاحة لكل مرحلة، مشدداً على عدم الاستعجال في تحقيق الحلم. واوضح خلال الورشة التي ادارها طارق الانصاري أن التخطيط السليم هو ما يؤكد أن الشباب يسير في الطريق الصحيح الى تحقيق احلامه، مشيراً الى اهمية مواصلة التعليم ودراسة التخصص الذي يهواه ليتمكن لاحقاً من الابداع فيه. ولفت إلى أهمية ان يكون هناك قياس للخطة في كل مرحلة حتى يتم التأكد من أثرها، مع إمكان التعديل في الخطأ اذا سلكت مساراً خاطئاً.

من جهتهم، امتدح عدد من زوار المعرض من الباحثين عن فرص عمل المستوى العالي والمحترف الذي ظهر به المعرض، مؤكدين ان المعرض يعكس الاهتمام الكبير بتوفير الوظائف لأبناء الوطن. واعجب الزوار في البرنامج العلمي المصاحب، وأكدوا ان ورش العمل تعتبر فرصة جيدة لاكتشاف اسرار قطاع الأعمال ومعرفة التجارب المفيدة في هذا المجال.

وقال فهد القحطاني المتخرج في جامعة كندية في تخصص إدارة الأعمال، إن المعرض يحظى باهتمام بالغ من الشبان والشابات الباحثين عن فرص عمل مناسبة تتوافق مع مؤهلاتهم أو تتناسب مع طموحاتهم، مؤكداً أن الشاب السعودي تغير كثيراً، وأصبح أكثر وعياً وادراكاً لمتطلبات سوق العمل، ويسعى جاهداً لتنمية قدراته وزيادة مخزونه المعرفي، إضافة إلى الواقعية في الاستفادة من الفرص المتاحة مهما كانت حتى يكتسب الخبرة بالممارسة الفعلية على رأس العمل، ومن ثم الوصول للهدف المنشود بالحصول على الوظيفة المرموقة التي يبحث عنها أو إنشاء عمله الخاص الذي من خلاله يمكنه تحقيق ذاته.

وتابع: «لاحظنا وجود اغلب الشركات في المنطقة الشرقية، وهي فرصة كبيرة لجميع المتقدمين»، وأضاف: «أنا متفائل بشكل كبير بالحصول على وظيفة من خلال هذا المعرض». من جهته، قال عتيق حسن المتخرج في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن: «إن المعرض يعد فرصة ثمينة للخريجين وأصحاب الاعمال على حد سواء، نظراً لكونه يقدم فرصة مهمة للجمع بين أصحاب العمل والباحثين عنه تحت سقف واحد، وبذلك يتحقق الهدف من توفير الوقت والمسافة للوصول إلى افضل المخرجات وكذلك معرفة اتجاهات التوظيف ومسارات التخصصات المطلوبة، ما يساعدنا كباحثين عن عمل في تحسين مستوياتنا وتعزيز إمكاناتنا».

وذكر أحمد عوض أحد الباحثين عن العمل، انه وجد في المعرض للبحث عن فرصة عمل تتناسب مع مؤهلاته الحالية، وسط بيئة عمل تسمح له بتطوير ذاته ومهاراته ومواصلة تعليمه للحصول على فرص اخرى توازي طموحاته. وأكد «انه لم يواجه صعوبات، فعلى رغم الأعداد الكبيرة التي وجدت في المعرض، إلى أن هناك تنظيماً جيداً ساعد في انسيابية العمل». ‎وأضاف: «إنه للمرة الأولى يتقدّم عن طريق معارض التوظيف، ويتمنى ان يستمر تقديم مثل هذه الفعاليات بشكل دائم وفي جميع مناطق المملكة». وقال الجامعي عبدالله العيسى: «تنوع الفرص الوظيفية التي يقدمها معرض وظائف ٢٠١٦، دليل على اهتمام الشركات بالمعرض، وهذا يعود للخبرة التي اكتسبتها الجهات المنظمة له على مدى السنوات الماضية». من جهته، قال عبدالعزيز حسين: «نشاهد هذا الحضور الكبير جداً من الشباب السعودي من مختلف الأعمار والتخصصات والمستويات العلمية الباحثين عن فرص وظيفية تكون بداية انطلاقتهم نحو سوق العمل ليكونوا أفراداً منتجين، ولاحظت وجود عدد كبير من الشركات». ويستقبل المعرض زواره على فترتين الاولى من الساعة 10 صباحاً وحتى 2 ظهراً، والفترة الثانية من الساعة 4 عصراً وحتى 8 مساء.

وتصاحب المعرض ورش عمل متخصصة تناقش محاور مهمة يحتاجها طالبو العمل، إذ تركز وبشكل اساسي على اوراق عمل متخصصة في هذا المجال يقدمها متخصصون في تقديم النصح والمشورة، إضافة الى استعراض التجارب المهمة والمواصفات المطلوبة في الموظف الى جانب المهارات التي يجب على الموظف التمتع بها واخلاقيات العمل.

وفي اليوم الثالث للمعرض، يقدم المخطط الاداري في شركة ارامكو السعودية عمر عبدالله، ورشة عمل بعنوان: «قصة تحد» ويديرها بندر السفير عند الساعة 5.30 وحتى 6 مساء، وهي متاحة للرجال.

وتُقدم غداً الاربعاء (المخصص للعائلات) ورشتا عمل، إذ تتحدث قائد فريق في شركة الزامل سمر الزهراني في ورشة عمل بعنوان «قولي لا للمستحيل» عند الساعة 5.30 وحتى 6 مساء، فيما تقدم المدير التنفيذي في شركة اسس لحلول الاعمال ثناء الحسن ورشة عمل بعنوان «اول مفتاح النجاح» عند الساعة 6 وحتى 6.30 مساء، وتدير الورشتين وجدان السعيد وفقاً لصحيفة الحياة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)