24 مشروعا يؤهل طالبات الشرقية للمنافسة على الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي

24 مشروعا يؤهل طالبات الشرقية للمنافسة على الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي

28التعليم السعودي : اختتمت يوم أمس الأول فعاليات التصفية الثانية ـ تصفية المناطق التعليمية ـ من الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي _ بحسب صحيفة اليوم _ والذي يقام في الثانوية الثانية بالظهران بمشاركة مدارس المنطقة الشرقية والاحساء وحفر الباطن حيث تتأهل المشاريع الفائزة للمنافسة على مستوى مناطق المملكة ثم تتأهل للمشاركة الدولية .
تحول معرفي
وأثنت المساعدة للشؤون التعليمية في المنطقة الشرقية سناء الجعفري على الجهد الذي بذلته الطالبات وقالت إن هذه الابتكارات والبحوث تمثل انطلاقة نحو مجتمع المعرفة ومن معطيات التحول المعرفي الذي دعا له خادم الحرمين الشريفين وأضافت أن مشاركة الطالبات دليل على المستوى العلمي العالي والحس المسؤول الذي وصلت له الطالبة السعودية وبدأت مراحل التحكيم بلجنة الأخلاقيات العلمية.
مشاركات مبهرة
من جانبها  قالت د. سارة الشمري إن اللجنة اطلعت على مشاريع الطالبات قبل المعرض وتحققت من مطابقة المشاريع لتعليمات وضوابط عرض المشاريع، وعدم وجود أي مخالفات في العرض وأضافت إن المشاريع كانت فوق المستوى المتوقع وكانت الطالبات متعاونات في كل ما يطلب منهن. كما قالت مديرة مسار الابتكار ومديرة إدارة نشاط الطالبات عزة الغامدي إن مشاركة الطالبات الصغيرات من المرحلة المتوسطة أبهر لجنة التحكيم حيث كانت مشاريعهن فوق المتوقع، كما أن هذا العام تميز بانتهاء تحكيم مشاريع الطالبات في وقت قياسي مقارنة بالأعوام السابقة وبتنظيم واضح وتعاون اللجان كافة لإنجاح المعرض.
توقعات بالصدارة
وأوضحت مديرة مسار البحث ومديرة ادارة الموهوبات الاستاذة ابتسام المزيني أن تتوقع للمشاريع الفائزة الصدارة دائما وأن تحتل مراكز متقدمة في المراحل القادمة وشكرت ادارات التعليم على التكاتف لإنجاح المعرض . من جانبها قالت مشرفة العموم بإدارة الموهوبات وعضو اللجنة التنظيمية بأولمبياد إبداع منى الحسين ان مختلف مناطق المملكة تحتفل في هذه الأيام بتصفيات المرحلة الثالثة حيث تتأهل المشاريع الفائزة للتصفية النهائية في الرياض، وأضافت ان عدد المعارض العلمية التي أقيمت في المملكة بلغ 232 معرض كما وصل عدد المشاركين 52،000 طالب وطالبة تم تدريب وتأهيل 18،000طالب وطالبة في المسارين.
تحكيم مطور
كما شاركت الأستاذ المساعد بقسم الفيزياء النووية بجامعة الدمام وعضو لجنة التحكيم د. إيمان القرافي قائلة إن مشاريع الطالبات كانت رائعة رغم أن بعضها افتقد الدعم والتوجيه من بعض المؤسسات التعليمية وقالت إن أعمار الطالبات كانت صغيرة لكن أفكارهن بلغت مستوى عاليا وأشارت الى أن استحداث الأمن والسلامة وتسويق المنتج ساهم في انجاح المعرض وجودة المشاريع. من جانبها قالت د. لبنى العسوم من كلية الطب بجامعة الدمام إن نظام التحكيم بات متطورا عن السابق فأصبحت عملية التحكيم مقننة تعتمد على درجة يعطيها كل محكم مما ساهم في استثمار الوقت ودعت الى استثمار المشاريع القابلة للتنفيذ.  ووصفت المحاضرة بكلية العلوم التطبيقية بجامعة الدمام تغريد الغامدي المسابقة انها من خلال تحكيمها لمشاريع الطالبات وجدت مستوى الثقة ومهارات التواصل عالية لدى الطالبات ويسرن وفق نفس المنهج . كما امتدحت رئيسة لجنة التحكيم د. جواهر الغامدي ما تقوم به «موهبة» من حيث تطبيق كافة الاقتراحات التي ترفع لها من قبل المحكمين وهي بذلك تتطور كل عام عن سابقتها . يذكر أن  24 بحثا وابتكارا تم تأهلها مناصفة في ختام المعرض، للمنافسة على مستوى المملكة في مختلف المجالات

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)