25 توصية لاجتياز فترة الاختبارات.. أبرزها تنظيم الوقت

25 توصية لاجتياز فترة الاختبارات.. أبرزها تنظيم الوقت

مدونة التعليم السعودي – متابعات : رفع مختصون في التوجيه والإرشاد بتعليم محافظة الأحساء ما يقارب 25 توصية حول دور الطلاب والأسرة خلال فترة الاختبارات للفصل الدراسي الأول، مؤكدين لـ«اليوم» أن تلك الفترة تعتبر من أكثر الفترات الصعبة خلال العام الدراسي، كونها حصادا لكل جهد تم بذله في الدراسة والاستذكار والمراجعة.

تخطيط وترتيب

وقال مشرف التوجيه والإرشاد بتعليم الأحساء أحمد الهبوب: إن دور الطالب قبل الاختبارات يكون بالتخطيط الجيد لتلك المرحلة من خلال وضع جدول زمني واقعي ومحكم مع الالتزام به خلال فترة الاختبارات بأكملها، واختيار مكان مناسب للمذاكرة، وأخذ قسط كاف من النوم، والاعتماد على نظام غذائي صحي، والمراجعة المتأنية والوافية أثناء الاختبارات، وتجنب القلق والتوتر، معتبرا تلك المشاعر السلبية من أهم أسباب إصابة الطلاب بالإحباط، وعدم الانشغال بما قد مضى، وأن هناك بعض الطلاب يشغلهم الإخفاق في إحدى المواد الدراسية أثناء الاختبار عن المذاكرة والاستعداد الجيد لما قد يليه، وحسن إدارة الوقت حيث ينبغي في البداية وقبل البدء في الحل وضع خطة زمنية للحل تشمل حل كافة أسئلة الاختبار، والالتزام بالدقة والاهتمام بكافة جوانب السؤال مع قراءته أكثر من مرة، وبعدها تبدأ في ترتيب الإجابة وكتابتها بدقة واهتمام، لكي تتمكن من الحصول على الدرجات النهائية والتقدير المتميز.

تهيئة الأجواء

وأكد دور الأسرة الهام والفعال في تفوق الأبناء وحصولهم على نتيجة مرضية، مبينا أنه يجب على الوالدين التخفيف من القلق والاضطراب الذي يصيبهم في فترة الاختبارات التحصيلية لأبنائهم، حتى يتمكنوا من تهيئة الجو المناسب للأبناء، وتنظيم الوقت الكافي للمذاكرة، ومنح الأبناء الثقة الكافية في أنفسهم وتوجيههم، وتجنب الشحن النفسي، لتوثيق العلاقة بين المدرسة والبيت، كما يجب على الأسرة أن تغرس في أبنائها مبدأ الأخذ بالأسباب والمسئولية لتخطي فترة الاختبارات بنجاح، وإحاطة الطالب بجو من الود والحب والاهتمام، وكذلك تجهيز مكان خاص للمذاكرة تتوفر فيه الأجواء الصحية اللازمة وأجهزة التسلية لوقت الفراغ بعد المذاكرة.

روح التنافسولفت إلى أهمية دور الآباء في تشجيع الأبناء على التفوق وتحقيق الرضا بالنفس، وتبصيرهم بأهمية تحديد الهدف والوصول إليه، وإعطائهم المكافآت والهدايا الرمزية، ولابد أن تكون هناك فترة ترفيه والاشتراك بأنشطة بعيدة عن المذاكرة، والنوم ساعات كافية لإعطاء العقل الوقت الكافي للاستيعاب، وتجنب المقارنة بين الأبناء، وغرس روح التنافس، وتذكيرهم بقدراتهم ومواهبهم لغرس الثقة بنفسه، كما يجب على الوالدين متابعة الامتحانات التي يؤديها الطالب أولاً بأول ومناقشتها معه لتحقيق رضاه عن النتيجة، والحرص على الغذاء المتوازن، وعدم تناول المنبهات لأنها السبب الرئيسي للإصابة بالأرق، واستبدالها بالعصائر التي تكثر فيها الفيتامينات.

استقرار اجتماعي

وقال الموجه الطلابي بمدرسة جعفر الصادق الثانوية عيسى العثمان، إن إدارة الوقت من أسباب زيادة فرص النجاح وتحقيق الأهداف المرجوة، مبينا أن ترتيب المهام حسب أولويتها تزيد من فرص الحصول على العديد من الامتيازات في مختلف المجالات ويُعطي الشعور بالاستقرار الاجتماعي والنفسي، ويُعد التحضير للاختبارات أمراً بالغ الأهمية لتحقيق النجاح، ويجب على الأسرة تنظيم وقتهم والاستعداد الجيد حتى لا يكون الأمر أكثر صعوبة وتعقيدا.

بيئة محفزة

وذكر أن الأسرة تلعب دوراً كبيراً في تهيئة الأبناء للاختبارات عبر خلق بيئة تعليمية مناسبة لهم وهي نقطة تحول مهمة في حياتهم خاصة في الاختبارات النهائية للمرحلة الثانوية فهي التي تحدد مستقبلهم، وعلى الأسرة تشجيع الأبناء والرفع من معنوياتهم والحديث معهم والقرب منهم ومنحهم الثقة الكافية في أنفسهم والعمل على تخفيف القلق والاضطراب الذي قد يصيبهم في فترة الاختبارات، وعليهم إيجاد بيئة محفزة داخل المنزل وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)