30 جهة حكومية بالطائف تؤكد أهمية الالتزام بالميثاق الأخلاقي للمهنة

30 جهة حكومية بالطائف تؤكد أهمية الالتزام بالميثاق الأخلاقي للمهنة

التعليم السعودي : شاركت أكثر من 30 جهة حكومية في ورشة العمل التي نظمها كرسي الأمير خالد الفيصل بعنوان ” الالتزام بالنظام واحترامه ” اليوم بجامعة الطائف، حيث أكدت ضرورة الالتزام بالميثاق الأخلاقي للمهنة من خلال التقيد بالأنظمة واللوائح المنظمة للعمل في تلك الجهات وصولا إلى أداء أفضل وضمان جميع حقوق الموظفين والمراجعين في الدوائر الحكومية، كما أكدت أهمية التزام الموظفين بالتقيد بساعات العمل والمحافظة على أسرار المهنة واتباع التعليمات المنظمة للعمل في خدمة المراجعين كافة من دون تمييز.
وأشارت الورشة إلى أن أي تجاوز يحصل في هذا الإطار يمثل خرقا للنظام ويسيء إلى المجتمع والمؤسسات الحكومية، ويؤثر على سير العمل في تلك المؤسسات، الأمر الذي يؤدي إلى ضياع حقوق المراجعين وعدم توفر ضمانات المساواة والتكافؤ بينهم.
وركزت الورشة خلال النقاش على مجالات ذات أولوية منها، نظام المرور، والشرطة المجتمعية، والنظافة وحماية البيئة، وأمن الوطن، وأنظمة السلامة، والصحة النفسية، وأضرار التدخين والمخدرات.
وأوضح المشرف على كرسي الأمير خالد الفيصل للالتزام بالنظام واحترامه بجامعة الطائف الدكتور غالب المشيخي، أن من أنشطة الكرسي عقد الورش التدريبية التي تسهم في تفعيل قيمة احترام النظام في القول والفعل، لافتا إلى أن سن الأنظمة وحده لا يكفي دون أن يكون هناك تطبيق واحترام فعلي له، مبينا أن الكرسي يسعى إلى الخروج بأفكار تساهم في تعديل سلوكيات أفراد المجتمع بما يتفق مع أهداف الكرسي والتنمية المستدامة وصولا إلى العالم الأول.
وبيّن أن أبرز ما تناوله المشاركون في الورشة واقع تطبيق الأنظمة في الجهات الحكومية ورصد تجاوزات الأفراد واختراقاتهم للأنظمة ومدى تأثيرها على قيم وسلوكيات المجتمع.
من جهته طالب وكيل جامعة الطائف للإبداع والتنمية الدكتور جريدي المنصوري أفراد المجتمع أن يقوموا بدور “مشروع ساهر المروري” في رصد التجاوزات والمساهمة في احترام النظام، مفيداً أن الكرسي على استعداد تام لإجراء أي بحث تطلبه الجهات الحكومية لمساعدتها في التوصل إلى حلول لمعالجة مشكلات التهاون في تطبيق الأنظمة.
وشدد على أهمية الالتزام بالميثاق الأخلاقي للمهنة، عاداً إياه حجر الزاوية في تطبيق الأنظمة واحترامها، وأن التعدي على النظام والتهاون في تطبيقه عدم احترام للوطن الذي أعطانا الكثير ويستحق منا بذل كل غال ونفيس وجهد متواصل في الحفاظ على مكتسباته ومقدراته من جهة، وخدمة المراجع بالشكل المطلوب من جهة أخرى.
من جانبه قال أمين عام جمعية مراكز الأحياء الجهة المنظمة للورشة الدكتور عبد الله صالح الغامدي ” إن هذه الفعالية جاءت لتحقيق الشراكة الفعلية بين الجمعية كجهة قريبة من المجتمع من خلال مراكزها في أحياء الطائف وإلمامها باحتياجات المجتمع من خلال عدد من الدراسات المسحية التي تجرى دورياً مع جامعة الطائف ممثلة بكرسي الأمير خالد الفيصل لاحترام النظام، مبدياً استعداد الجمعية للتعاون مع أي جهة حكومية في تحقيق الأهداف التي تصب في صالح المجتمع.
(واس ).

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)