300 عامل بشركة مقاولات جنوب الرياض يعيشون ظروفاً مأساوية

300 عامل بشركة مقاولات جنوب الرياض يعيشون ظروفاً مأساوية

التعليم السعودي – متابعات – : طالب أكثر من 300 عامل فلبيني وإندونيسي ونيبالي يعملون بإحدى شركات التجارة والزراعة والمقاولات بجنوب العاصمة الرياض، بتدخل الجهات المختصة، والتحقيق في شكواهم بعدم تسلم مستحقاتهم المالية منذ عدة أشهر، والأحوال المعيشية المأساوية التي يعيشون فيها، وناشدوا إمارة منطقة الرياض ووزارة العمل، وهيئة حقوق الإنسان النظر في أحوالهم المأساوية.وقالوا في شكوى تقدموا بها للصحيفة: إنهم يعانون أشد المعاناة من الشركة التي أهملتهم، وهضمت حقوقهم، ولم توفر لهم أي خدمة من أحوال معيشية أو رعاية طبية، وأنهم لا يريدون إلا الحصول على حقوقهم وعمل تأشيرات خروج نهائي لهم، خاصة أن أغلبهم مصابون بأمراض مزمنة من سوء الرعاية وعدم التغذية، ولا يستطيعون الذهاب إلى المستشفيات الخاصة، ويعيشون على صدقات وتبرعات الجمعيات الخيرية التي تعرف أحوالهم.وأكدوا أن الشركة التي يعملون بها لا تصرف لهم رواتبهم، وتسكنهم في مساكن لا تتناسب مع أبسط حقوق الإنسان الدنيا فلا مياه ولا صرف صحي، ويقطن عشرة عمال في حجرة واحدة ولا يوجد في المبنى الذي يكتظ بالعمالة سوى ثلاثة حمامات سيئة جداً، والتوصيلات الكهربائية غير آمنة، إضافة إلى تسربات المياه من الأسقف وعلى الجدران، وطالب الكثيرون منهم بالحصول على حقوقهم والتخريج لهم بشكل نهائي، وأشاروا إلى أن الشركة التي يعملون بها لا تسدد فواتير العلاج.وقال باحث قانوني سعودي اطلع على أحوال هؤلاء العمال في مساكنهم التي يعيشون فيها: إن أوضاعهم مأساوية وهم بذلك يشكلون خطراً على المجتمع وأمنه، لأن أحوالهم بائسة والمكان الذي يعيشون فيه غير آدمي. مطالباً بتحرك إدارة التفتيش بوزارة العمل للتحقيق في شكاوى هؤلاء العمال والنظر في ظروفهم وإلزام الشركة بصرف مستحقاتهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)