عاجل | وزارة التعليم تعلن عن مواعيد الاختبارات الشفهية والتحريرية لنهاية الفصل الدراسي الثالث 1443هـ

350 تربوياً يستشرفون مستقبل التعليم عن بُعد

350 تربوياً يستشرفون مستقبل التعليم عن بُعد

مدونة التعليم السعودي – متابعات : أجمع أكثر من 350 متخصصاً وتربوياً من قطاعات التعليم الجامعي والعام من مختلف مناطق المملكة، على الأهمية الكبرى للتعليم عن بُعد، مطالبين بإضافة أفكار إبداعية تُسهم في تحسين جودة التعليم عن بُعد، وتوظيف المعلمين والمعلمات للتعليم المدمج في أعمالهم، وتبني تقنيات تُحسّن جودة التعليم الالكتروني.

جاء ذلك خلال مشاركتهم في ملتقى (التعليم عن بُعد.. استثمار واستشراف) الذي نظمته الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الأحساء أمس الأول، بحضور مديرها حمد بن محمد العيسى، الذي قال في كلمة له خلال الملتقى: «لكي يؤتي التعليم عن بُعد ثماره لابد من أن يبنى على قواعد متينة من الإعداد والتخطيط الجيد عبر صناعة محتوى رقمي تعليمي عالي الجودة، مع أهمية إنتاج محتوى تعليمي خاص يقوم على الإلمام بالمادة التعليمية، ومعرفة استراتيجيات التدريس مع مراعاة الفروق الفردية».

وأكد العيسى حرص القيادة الرشيدة على رقي التعليم وتجويده، والوصول بأبنائنا إلى أعلى المراتب مستدلاً على ذلك بما حققه أبناؤنا وبناتنا قبل أيام من جوائز في المعرض الدولي للعلوم والهندسة آيسف 2022.

وأدار الجلسة الأولى في الملتقى مدير إدارة الإشراف التربوي خالد العتيبي، وقدم خلالها عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية د. سعيد العامودي ورقة عمل عن الأفكار الإبداعية في تحسين جودة التعليم عن بُعد، ثم قدم عميد عمادة التعليم عن بُعد بجامعة الملك فيصل د. فواز الصاعدي ورقة حملت عنوان «تبني تقنيات منتمية للمستقبل في تحسين جودة التعليم الالكتروني والتعليم عن بُعد»، مستعرضاً جملة من الجوانب التطويرية في جامعة الملك فيصل، ومنها تقنية التصوير التجسيمي، وأشار إلى أن الجامعة هي الوحيدة في الشرق الأوسط، والقليلة في العالم التي تطبق هذه التقنية، فيما قدم عبر البث المباشر عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية د. محمد الغامدي ورقة عمل عن استشراف التعليم المدمج الفرص والتحديات.

ونفّذ رئيس قسم اللغة الإنجليزية بتعليم الأحساء عبدالله الحسين تجربة ميدانية عبر البث المباشر والحي من مدرسة الإمام جعفر الصادق الثانوية شاركه فيها المعلم عمار العيد، تركزت حول توظيف أداة التقدم القرائي، حيث شاركه أحد طلاب المدرسة في تطبيق التجربة.

وبدأت الجلسة الثانية التي أدارها أمين عام التعليم سعد الدرويش، واستعرض خلالها م. محمد الحريجي من شركة سابك ورقة عمل بعنوان: «التعليم عن بُعد الحاجة والاستثمار»، ثم قدم عضو هيئة التدريس بكلية الأعمال بجامعة الملك فيصل د. عائذ آل الشيخ مبارك الورقة الخامسة عن تجارب التعليم المدمج، فيما قدمت عضو هيئة التدريس بكلية التربية بجامعة الملك سعود د. ندى الصالح ورقة عن الفصول المقلوبة كإستراتيجية للتعليم المدمج وفقاً لصحيفة الرياض.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)