350 من طلبة الثانوية يتحوّلون إلى باحثين على مدار 4 أسابيع

350 من طلبة الثانوية يتحوّلون إلى باحثين على مدار 4 أسابيع

مدونة التعليم السعودي – واس : تحوّل 350 طالباً وطالبةً من طلبة المرحلة الثانوية، من مختلف مناطق المملكة، إلى باحثين في 10 مجالات بحثية، ضمن برنامج موهبة الإثرائي البحثي، الذي دشّنته مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، بشراكة مميزة مع 7 جامعات ومراكز بحثية في كل من الرياض وجدة والظهران والدمام، الذي يستمر لمدة 4 أسابيع حتى 18 من أغسطس المقبل.
ويقام البرنامج حضورياً بمشاركة 290 طالباً وطالبةً، وعن بُعد بمشاركة 60 طالباً وطالبةً، ويتوزع المشاركون حضورياً بمعدل 181 طالباً وطالبةً في البرامج البحثية المقامة في الرياض، وتستضيفهم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وجامعة الملك سعود، ومستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، ومركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية، فيما يشارك 45 طالباً وطالبةً في البرنامج المقام في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، و28 طالباً وطالبةً في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، و36 طالبةً في جامعة عبدالرحمن بن فيصل في الدمام.
وأكدت “موهبة” أن تنفيذ برنامج موهبة الإثرائي البحثي، يتم بالشراكة مع جهات رائدة في تخصصات علمية وتقنية، ويركز على تنمية وتطوير مهارات البحث العلمي لدى الطلبة، من خلال الممارسة الفعلية على أبحاث حقيقية ذات قيمة علمية داخل المعامل.
وأضافت أنها حملت على عاتقها، مواكبة أفضل التقنيات والعلوم وطرق التعليم المباشرة والافتراضية في برامجها الإثرائية، مع خلق بيئات مناسبة للإبداع والتعلم والتحفيز، مع مراعاة جوانب التأهيل والتدريب كافة للطلاب، وإكسابهم مهارات القرن الواحد والعشرين على أيدي نخبة من أفضل المدربين والأكاديميين والخبراء المختصين, حيث سيعمل الطلبة مع مشرفيهم على مشاريع بحثية، في المجالات ذات الأولوية التنموية، في المجالات الصحية، والهندسية، والطاقة، والذكاء الاصطناعي، وأبحاث البيئة، والصناعات الدوائية.
ويهدف برنامج موهبة الإثرائي البحثي إلى تعريف الطلبة بأساسيات البحث العلمي وأخلاقياته، وما ينتج من ملكية فكرية، إلى جانب إكسابهم المهارات المتعلقة بالبحث العلمي كمهارات استخدام المعامل، وسلامة المختبرات والمواد، وإجراء التجارب، وتحليل البيانات، واستخلاص النتائج، وكتابة التقارير العلمية، والخروج بأفكار بحثية أصيلة، وتعلم كتابة ملخصات البحث العلمي، بالإضافة إلى تنمية المهارات الشخصية والمهارية.
وسيتاح للطلبة المشاركين المشاركة بأبحاثهم في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي “إبداع 2023″، وهي المنافسة الوطنية السنوية التي تعد بوابة للمشاركة العالمية في المعرض الدولي للعلوم والهندسة، الذي سيقام عام 2023 في ولاية تكساس الأمريكية.
ويسعى برنامج موهبة الإثرائي البحثي إلى الاستثمار في الطلبة خلال المرحلة الدراسية، استعدادًا للدخول في المجال البحثي، ومساعدتهم في تحديد مسارهم العلمي، لوضع أهدافهم المستقبلية، والاحتكاك بالباحثين والمتخصصين العاملين في مراكز الأبحاث، والاستفادة من خبراتهم، إلى جانب تلقي الدعم المتخصص والإرشاد العلمي، أثناء إجراء البحث الذي يمكن المشاركة به في المسابقات المحلية والعالمية.
وتُعد برامج موهبة الإثرائية أحد 20 مبادرة وبرنامجاً تقدمها موهبة لطلبتها الذين يتم اكتشافهم، ضمن رحلة يمرون من خلالها بمختلف التجارب العلمية، بطريقة شيقة ومحفزة، ووفق تجارب عالمية، ويخضعون معها لمراحل تدريبية وتأهيلية وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)