4 آلاف طالب يمتنعون عن التراسل بالجوال أثناء قيادة سياراتهم

4 آلاف طالب يمتنعون عن التراسل بالجوال أثناء قيادة سياراتهم

التعليم السعودي : اختتمت فعاليات الحملة التوعوية بمخاطر التراسل واستخدام الجوال أثناء القيادة، بشعار «يمكنك الانتظار» المستوحى من برنامج شركة أي تي أند تي الأمريكية «It Can Wait»، والتي استهدفت طلاب المدارس الثانوية بمدينة الرياض، ونظمتها إدارة تقنية المعلومات بأرامكو في المنطقة الوسطى، بالتنسيق مع إدارة العلاقات الحكومية في المنطقة والإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض، وانطلقت الحملة في 15/4/2013م، واستمرت 5 أسابيع بمعدل زيارة مدرستين أسبوعيا.وأوضح رئيس فريق الحملة عبدالسلام الحبيب أن الحملة ركزت بالدرجة الأولى على مخاطر استخدام الأجهزة الذكية للتراسل أثناء القيادة. وتعتمد الحملة لتوصيل رسالتها على عروض توعوية بمخاطر هذا السلوك وتبعاته الخطيرة، ونقاشات مباشرة مع الشريحة المستهدفة، وشرح لبرنامج تغيير السلوك باستخدام منهجية تعزيز القيم المرتبطة بالسلوكيات السيئة لقائدي المركبات.وقدمت الحملة للفئة المستهدفة فرصة تجربة برنامج محاكاة حاسوبي بهدف إقناع الشباب بمدى جدية خطورة مثل هذا السلوك، وأثره في التشتت وفقد السيطرة على المركبة وحصول الحوادث، وتخلل البرنامج نقاشات مباشرة ومفتوحة وتفاعل من قبل الطلاب والمعلمين.وأكد الحبيب أن نجاح الحملة وأثرها الفعال والإيجابي واضح من خلال حماس الطلاب والمعلمين وتفاعلهم مع البرامج المقدمة، وتأكيد الكثير منهم أنه أصبح لديهم قناعة تامة أن قائد المركبة لا يمكنه القيام بعدة مهام في وقت واحد، فإما القيادة أو التراسل.وقد استخدم البعض شعار الحملة لا رسائل أثناء القيادة «يمكنك الانتظار»، بوضعه كملصق على سيارته وتصويره ونشره على شبكات التواصل الاجتماعي؛ بهدف المشاركة المجتمعية في نقل ونشر رسالة الحملة التوعوي للتوقف عن التراسل أثناء القيادة.من جانبه، أشار أحمد الشلهوب الناظر الإداري لإدارة تقنية المعلومات بالمنطقة الوسطى إلى أن هذه الحملة تأتي ضمن برامج كثيرة تقوم بها أرامكو السعودية كتطبيق عملي لقيمتين من قيم الشركة، هما قيمتا السلامة والمواطنة، كما أنها تحظى برعاية خاصة من الإدارة العليا لتقنية المعلومات في الشركة.وأضاف: «تم زيارة عشر مدارس موزعة على جميع جهات مدينة الرياض، حيث استفاد من هذه الحملة أكثر من 4000 طالب ومعلم، وتم تقديم أكثر من 48 عرضا توعويا، وأكثر من 2000 تجربة على جهاز المحاكاة الإلكتروني، وتم توزيع قرابة 7000 منشور توعوي، وكانت ردود الفعل الإيجابية والكلمات التشجيعية وخطابات الشكر من جميع المدارس المستهدفة، دليلا واضحا على النجاح الكبير للحملة وتحقيقها لأهدافها في نشر ثقافة السلامة والخدمة المجتمعية».

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)