4 برامج بكالوريوس ودكتوراة بـ «العمارة والتخطيط» في جامعة الإمام عبدالرحمن

4 برامج بكالوريوس ودكتوراة بـ «العمارة والتخطيط» في جامعة الإمام عبدالرحمن

مدونة التعليم السعودي – متابعات : حصلت كلية العمارة والتخطيط بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل بالدمام، على الاعتماد البرامجي لـ 4 برامج أكاديمية، 3 منها بدرجة البكالوريوس، وواحدة لدرجة الدكتوراة من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي «اعتماد».

مخرجات متميزة

وأكد رئيس الجامعة د. عبدالله الربيش، أن حصول الجامعة على الاعتماد لعدد من برامجها يأتي ضمن خطتها الهادفة للحصول على الاعتماد البرامجي لكل البرامج الأكاديمية، ويضاف إلى مسيرة الإنجازات الخاصة بالاعتماد الأكاديمي، مشيرا إلى أن الاعتماد للبرامج الأكاديمية يؤكد تميز الجامعة في مخرجات برامجها.

برامج معتمدة

وأوضح عميد كلية العمارة والتخطيط د. طارق الرواف، أن البرامج المعتمدة شملت برامج درجة البكالوريوس لهندسة عمارة البيئة والعمارة الداخلية والتخطيط الحضري والإقليمي للبكالوريوس ودرجة الدكتوراة، والذي يعتبر أول اعتماد على مستوى المملكة لبرنامج درجة الدكتوراة في تخصص التخطيط الحضري والإقليمي. مشيرا إلى أن هذا الإنجاز تحقق بتوفيق الله أولا ثم توجيهات ومتابعة رئيس الجامعة د. عبدالله الربيش، والجهود الكبيرة التي قام بها الزملاء بعمادة الجودة والاعتماد الأكاديمي بالجامعة وتعاون جميع الزملاء بالكلية من رؤساء الأقسام «البرامج»، وأعضاء هيئة التدريس.

توازن إنمائي

وذكر رئيس قسم التخطيط الحضري والإقليمي بكلية العمارة والتخطيط د. فائز الشهري، أن تركيز رؤية المملكة 2030 على تحقيق المتطلبات الثلاثة «المجتمع الحيوي والاقتصاد المزدهر والوطن الطموح»، تبرز معه أهمية تأهيل الموارد البشرية المتخصصة في مجال التخطيط الحضري والإقليمي بكلية العمارة والتخطيط بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، والذي يسهم بمستوياته الوطنية والإقليمية والمحلية وأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والعمرانية والأمنية والإدارية في تحقيق رؤية المملكة 2030 الطموحة بإيجاد الكفاءة والتوازن الإنمائي لمناطق المملكة المختلفة في إطار التنمية المستدامة عمرانيا واجتماعيا واقتصاديا، لتتحقق معها مستهدفات رؤية المملكة 2030 والتي تهدف إلى تنويع مصادر الدخل ورفع مستويات المعيشة وتحسين نوعية الحياة للمواطن والمقيم على أرض المملكة.

تخطيط حضري وأضاف د. الشهري: إن قسم التخطيط الحضري والإقليمي يحوي 3 برامج «الدكتوراة والماجستير والبكالوريوس»، تؤهل الكوادر البشرية التي تساهم في دفع عملية التنمية وتحقيق رؤية المملكة 2030 وأهداف التنمية المستدامة، لافتا إلى حصول برنامجي البكالوريوس والدكتوراة على الاعتماد الأكاديمي من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي «NCAAA»، ويعتبر برنامج دكتوراة الفلسفة في التخطيط الحضري والإقليمي بالقسم والذي تم افتتاحه في عام 1426هـ- 2005م، وتخرج فيه عدد 17 طالبا وطالبة وما زال ملتحقا بالبرنامج 14 طالبا وطالبة حاليا، أول برنامج يحصل على الاعتماد الأكاديمي على مستوى المملكة من المركز الوطني للتقويم والاعتماد الأكاديمي، كما يعتبر برنامج البكالوريوس بقسم التخطيط الحضري والإقليمي، من أوائل الأقسام في هذا التخصص على مستوى المملكة يمنح درجة البكالوريوس في عام 1412هـ 1991م، وتخرجت أول دفعة من القسم عام 1414هـ / 1993م.

شهادة ثقة

ولفت إلى أن حصول برنامجي بكالوريوس التخطيط الحضري والإقليمي ودكتوراة الفلسفة في التخطيط الحضري والإقليمي على الاعتماد الأكاديمي في 10 أكتوبر 2021م، يعتبر شهادة ثقة وإعلان بجودة العملية التعليمية في برامج البكالوريوس والدراسات العليا بالقسم والكلية، ويؤهل خريجيه لممارسة المهنة بكفاءة عالية ومستويات عالمية.

توافق تعليمي

وبين رئيس قسم العمارة الداخلية د. عادل بورقه، أن حصول برنامج بكالوريوس قسم العمارة الداخلية على الاعتماد البرامجي جاء نتيجة توافق الأنشطة التعليمية والعمليات والإجراءات للبرنامج مع المعايير الأكاديمية وجودة برامج التعليم العالي، وضمن إطار المؤهلات والممارسات الجيدة التي تطبقها الهيئة الوطنية للتقويم. ولفت إلى أن برنامج العمارة الداخلية من البرامج الفريدة على مستوى المملكة، وافتتح قسم العمارة الداخلية في عام 1415هـ/1995م، لمهنة تصميم العمارة الداخلية في سوق العمل بالمملكة، وهو أحد البرامج الخمسة لبرامج البكالوريوس في كلية العمارة والتخطيط بالجامعة، ويمنح الطلاب الذين يكملون البرنامج درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية الداخلية، ويوفر فرصا للحصول على التعليم الأكاديمي والتدريب وإيجاد متخصصين في مجال العمارة الداخلية من أجل تحقيق احتياجات المجتمع مع التركيز على التقاليد والعادات الإسلامية في تصميم الفراغ، مضيفا أن الطلب على العمارة الداخلية ينمو بسرعة كبيرة نتيجة للنمو السريع في البيئة العمرانية ونمو الوعي الثقافي والحضاري لدى أفراد المجتمع السعودي.

توثيق المسيرة وأوضح رئيس قسم عمارة البيئة د. منتصر العبدالله، أن حصول برنامج البكالوريوس بقسم عمارة البيئة على الاعتماد الأكاديمي الكامل مؤخرا هو بمثابة شهادة جودة وتوثيق لمسيرة طويلة من العمل الدؤوب وتفاني العديد من أعضاء القسم الذين التحقوا بهذا القسم منذ نشأته كقسم مساند في عام ١٩٧٥م، ويعكس كفاءة مخرجات التعليم والتعلم للبرنامج، وجودة المهارات المكتسبة لخريجي القسم الذين تجاوز عددهم ٣٠٠ طالب بنهاية العام الجامعي ٢٠٢٠-٢٠٢١. مبينا أنه رغم التحديات والصعوبات التي واجهها البرنامج بسبب تأثير جائحة كورونا، فإن الإدارة الحكيمة للكادر القيادي للكلية والجامعة وتعاون طلاب القسم والكادر التعليمي والإداري بالقسم والعمل بشكل متناغم ساهم بشكل كبير في تحقيق هذا الاعتماد الأكاديمي وبجدارة.

تنوع ثقافي

وأضاف: إن حصول برنامج بكالوريوس هندسة عمارة البيئة على الاعتماد الأكاديمي هو تأكيد وشهادة جدارة لأهمية هذا التخصص وتزايد الحاجة لدوره الفعال للمساهمة في التنمية الوطنية وتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي يعتبر العديد من محاورها هو جوهر مجالات عمل متخصصي عمارة البيئة. فتخصص عمارة البيئة هو فن وعلم صناعة الأماكن والساحات الخارجية، وتحديدا تخطيط وتصميم الفراغ غير المحدد وتحويله إلى مكان يحمل معاني وانتماء للبيئة المحلية ويلبي احتياجات جميع فئات المجتمع والمستخدمين للحيز المكاني، آخذا في الاعتبار الاختلافات الثقافية وتنوع سلوك المستخدمين وتباين الظروف المناخية والجغرافية وتفاوت البيئات من الصحراوية والحضرية والساحلية والغابات.

مستقبل أفضل

وأشار د. العبدالله إلى أن الاختصاص قائم على إيجاد التوازن والتكامل بين البيئات المختلفة من خلال عمليات التصميم والتخطيط والصيانة والإدارة الأمثل للموارد الطبيعية. مضيفا: هنيئا للجامعة والكلية هذا الإنجاز الذي يعتبر بداية الانطلاق نحو مستقبل أفضل وليس نقطة النهاية بحد ذاته، وهو الأمر الذي يستلزم الاستمرار في التطوير وتوسيع نطاقات التعاون الأكاديمي وأنشطة خدمة المجتمع وفقاً لصحيفة اليوم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)