4600 طالب في برامج جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الصيفية

4600 طالب في برامج جامعة الملك فهد للبترول والمعادن الصيفية

التعليم السعودي : شهدت جامعة الملك فهد للبترول والمعادن من خلال فعالياتها الأكاديمية والاجتماعية وأنشطتها الصيفية، حضور 4600 طالب يدرسون بالفصل الصيفي، بـمشاركة 150 طالباً في البرنامج الإثرائي للموهوبين، و 100 ساعة تقدمها عمادة الخدمات التعليمية لطلاب وطالبات المتوسطة والثانوية.
وأفــاد عميد كلية العلوم وهندسة الحاسب الآلي ومدير البرنامج الصيفي الدكتور عادل فضل أحمد، أن المسجلين لهذا العام من السنتين الثالثة والرابعة بلغ 1900 طالب ومن السنتين الأولى والثانية 1045 طلاباً ، ومن السنة التحضيرية 700 طالب.
وأوضح أن وصول طلاب الفصل الصيفي هذا العام إلى هذا الرقم القياسي يعود إلى أن الطلاب أمضوا إجازة لمدة شهر كامل قبل بداية الفصل الصيفي، وهو ما أعطاهم دافعاً إضافياً لاستغلال المتبقي من الصيف أكاديمياً، لافتاً إلى أن الجامعة وكعادتها السنوية فتحت التسجيل للفصل الصيفي في وقت مبكر، يسرت فيها إجراءات التسجيل، ومنحت الطلاب فرصتين للتعديل على المواد المسجلة.
من جهتها، نظمت عمادة الخدمات التعليمية بالجامعة البرنامج الصيفي لطلاب وطالبات المرحلة المتوسطة والثانوية يمتد لأربعة أسابيع ويتضمن دورات في اللغة الانجليزية، تنظيم الوقت ومهارات التفوق الدراسي، والمهارات الشخصية ومهارات الاتصال، والإسعافات الأولية والسلامة المنزلية.
من جانبه أوضح عميد الخدمات التعليمية الدكتور عمر العمودي أن البرنامج الصيفي لطلاب وطالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية يهدف إلى إكساب الطالب المهارات الأساسية، إضافة إلى أنشطة ومحاضرات ورحلات سيتضمنها البرنامج مع التركيز على مهارات اللغة الإنجليزية.
فيما استضافت الجامعة طلاب البرنامج الإثرائي الصيفي للموهوبين والبالغ عددهم 157 طالباً قدموا من مختلف مناطق المملكة، كذلك برنامج تنظمه الجامعة سنوياً بالتعاون مع مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع ويضم مجموعة مختارة من الطلاب المتميزين دراسياً في المرحلة الثانوية.
من جهته أشـار رئيس البرنامج الدكتور عبد الرحمن البيطار إلى أن البرنامج يهدف إلى إثراء الطلاب في مجالات العلوم والهندسة التي تساعدهم على تنفيذ أفكارهم، والتعرف على مهارات وأساليب التفكير المتعددة وممارستها بشكل علمي وعملي، والتدريب على منهجية البحث العلمي، وخوض تجربة البحث العلمي في مناخ أكاديمي محفز على التفكير الإبداعي، وتدريب الطالب على كيفية العمل الجماعي ضمن فريق العمل، إلى جانب بناء الوسائل الذاتية لاكتشاف قدرات الطلاب المشاركين وتنمية مواهبهم، وإكساب الطالب مجموعة من المهارات الاجتماعية والأكاديمية من خلال البرنامج المهاري.
وبين أن البرنامج شمل أنشطة علمية، تقوم فكرتها على تبسيط المفاهيم العلمية المعقدة وطرحها بشكل جذاب، إذ يعمل الطلاب على محاكاتها وتحويلها إلى تطبيق عملي على أرض الواقع.
وأفاد أن محور المهارات يأتي كأحد المحاور الرئيسية في البرنامج بهدف إكساب الطالب مجموعة من المهارات الشخصية المهمة، يتم ذلك عن طريق بعض الدورات المهارية، وتعزيز بعض المهارات عن طريق الممارسة العملية في مشاريع الأسر والأنشطة العلمية مثل مهارة التواصل، العصف الذهني وإدارة الوقت.
أما البرنامج الاجتماعي، هدفه تعزيز الجانب الاجتماعي لدى الطلاب عن طريق بعض المحاضرات، والكشف عن الميول والمواهب الكامنة لدى الطلاب من خلال اللقاءات والمسابقات المختلفة. وقد تضمن برنامج هذا العام لقاء تعارف شارك فيه المشرفون مع الطلاب.
وأكد البيطار أن البرنامج أشرف عليه نخبة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يمثلون مختلف التخصصات، وقد تم اختيارهم بعناية فائقة لجودة أدائهم وتأثيرهم الإيجابي على الطلاب، مشيراً إلى أنهم رسموا وخططوا البرنامج وفق معايير علمية واجتماعية ومهارية عالية، ويساند الهيئة الإشرافية مجموعة من طلاب الجامعة يقدمون الدعم للمشرفين الأكاديميين في القيام بتنفيذ أنشطة البرنامج وفقاً لوكالة الأنباء السعودية.

1

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)