50 طالبة يهددن بشكوى ضد معهد أهلي لاستعادة حقوقهن

50 طالبة يهددن بشكوى ضد معهد أهلي لاستعادة حقوقهن

التعليم السعودي : 50 طالبة من اللاتي يدرسن بأحد المعاهد الأهلية بمحافظة الخبر، يهددون برفع شكوى لإمارة المنطقة الشرقية يطالبن فيها باسترداد حقوقهن المالية والتعليمية من إدارة المعهد.
كانت الإدارة قد رفضت تسليم بعضهن شهادات التخرج، بينما قام بعضهن بدفع رسوم الدراسة مقدما لكن المعهد توقف عن مزاولة العمل منذ أشهر فلم يستكملن دراستهن.
صحيفة “الوطن” التقت بعدد من الطالبات أثناء تواجدهن صباح أمس أمام مقر المعهد بالخبر لمقابلة مديرة المعهد التي التزمت معهن في وقت سابق بهذا الموعد لإجراء تسوية لاسترجاع حقوقهن – كما يقلن – إلا أنها لم تحضر إلى الموقع حسب الاتفاق بينها وبين الطالبات.
وقالت الطالبات هديل الجهني، وعبير الغامدي “تخصص إدارة مكتبية”، وفاطمة عبدالعزيز، وسارة عبدالله، ومروة خليل، وقطفة اليامي “تخصص برمجة”، وفايزة سالم “خريجة دبلوم برمجة”، قالوا إنهن تفاجأن بإيقاف المعهد الذي لم يعد مصرحا له بتمديد الدراسة، إذ اتصلن بالمؤسسة في مدينة الرياض التي أبلغتهن أن المعهد انتهى تصريحه منذ 7 أشهر بالرغم من مواصلتهن الدراسة ودفع الرسوم بعد انتهاء تصريحه، وأن بعضهن أنهى الدراسة منذ عامين ولم يتسلمن الشهادة التي ينسب المعهد سبب تأخير استلامها إلى المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني.
وأوضحن أن تخصص الإدارة المكتبية يدرس لمدة سنة واحدة فقط في جميع المعاهد الأهلية باستثناء هذا المعهد الذي يدرسه لسنتين، وأن ما يقارب من 100 طالبة ممن تخرجن وما زلن يدرسن اضطررن للحضور للمعهد من الساعة الثامنة حتى الساعة الرابعة عصرا لمقابلة المديرة التي لم تحضر، ووجدن لوحة علقت على الباب كُتب عليها “سيأتيكم الرد بعد أسبوعين”.
من جانبه، أكد محامي الطالبات بندر السلامة في تصريح إلى “الوطن” أمس، أنه سيتقدم بشكوى إلى إمارة المنطقة الشرقية يوم الأربعاء المقبل، يطالب فيها بمنع مديرة المعهد الأهلي من السفر وإخضاعها للتحقيق واسترجاع جميع حقوق الطالبات المالية والتعليمية. وقال إن المعهد خالف نظام المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني والقواعد التنفيذية للائحة تنظيم المعاهد الفنية والمراكز المهنية الأهلية وذلك استنادا إلى الأنظمة التي وضعتها المؤسسة والتي نصت على أنه “لا يقوم المعهد أو المركز بممارسة نشاطه إلا بعد صدور الترخيص من المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني، وفي حالة مخالفة ذلك تطبق بحقه العقوبات الواردة بهذه التعليمات”.
وأضاف أن بعض الطالبات أشرن في شكواهن إلى وجود تخصصات غير معتمدة من قبل المؤسسة، قائلا إن هذا الأمر يعتبر مخالفا إذ تنص التعليمات على أن “تلتزم المعاهد والمراكز التدريبية الأهلية بتقديم الخطط والبرامج التدريبية إلى المؤسسة لاعتمادها”.
بدورها اتصلت “الوطن” على هاتف مديرة المعهد “هيفاء الرميح” أمس لعدة مرات، إلا أنها لم ترد على الاتصالات المتكررة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)