600 طالب وطالبة يتنافسون على مسابقة جامعة الملك عبدالعزيز القرآنية

600 طالب وطالبة يتنافسون على مسابقة جامعة الملك عبدالعزيز القرآنية

التعليم السعودي : يتنافس 600 طالب وطالبة يمثلون 17 جامعة وكلية حكومية وأهلية بمنطقة مكة المكرمة, على مسابقة جامعة الملك عبدالعزيز للقرآن الكريم لطلاب وطالبات جامعات المنطقة, التي انطلقت فعالياتها أمس, تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة في نسختها الثانية, وتنظمها الجامعة بالتعاون مع الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه “تبيان”, بحضور أكثر من 200 متخصص في شأن القرآن الكريم, وذلك في فندق ميريديان بجدة, وتستمر على مدى يومين كأكبر مسابقة من نوعها على مستوى الجامعات السعودية.
وأكد رئيس اللجنة التنظيمية للمسابقة مدير فرع جمعية “تبيان” بمحافظة جدة الدكتور صلاح بن سالم باعثمان في مستهل انطلاق الفعاليات, اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – بالقرآن الكريم.
وقدم شكره لمدير جامعة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي, وعميد شؤون الطلاب الدكتور عبدالمنعم الحياني, ورئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه “تبيان” الدكتور العباس بن حسن الحازمي, ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ علي بن عبدالله الجفالي الخيرية الشيخ حاتم بن علي الجفالي التي أخذت على عاتقها أقامت هذه المسابقة لعامها الثاني على التوالي, إلى جانب الجامعات والكليات المشاركة, داعياً الله أن يديم على هذه البلاد نعمة العيش في ظلال القرآن, وأن يديم عليها قيادتها وأمنها وأمانها.
إثر ذلك ألقى رئيس مجلس إدارة مؤسسة الشيخ علي بن عبدالله الجفالي الخيرية الشيخ حاتم بن علي الجفالي, كلمة الجهة الداعمة أكد خلالها ضرورة التمسك بكتاب الله ورعايته لما يحمل ذلك من فضل كبير وأجر جزيل, مشيراً إلى أن الأمم تبني نفسها وتؤسس قوتها حين تعطي العلم النافع قدره، وخير ذلك العلم هو القرآن الكريم “الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد”.
وقال: لقد كانت الكلمة الأولى حين نزل بها الوحي على نبينا محمد – صلى الله عليه وسلم – “إقرأ” وفي ذلك توجيه إلى أن نهضة الأمم لا تكون إلا بالعلم والمعرفة، كما قال رسولنا عليه أفضل الصلاة والسلام: خيركم من تعلم القرآن وعلمه.
وأبرز الشيخ الجفالي, في هذا الصدد رعاية سمو محافظ جدة للمسابقة واللجان العاملة فيها, داعياً الله أن يكلل مساعي الجميع لفتح آفاق جديدة لخدمة القرآن وأهله وغرس ثقافة حفظ القران الكريم وإتباع تعليماته والسير على نهجه لدى الشباب والفتيات.
بعد ذلك استعرض رئيس مجلس إدارة الجمعية العلمية السعودية للقرآن الكريم وعلومه “تبيان” الدكتور العباس بن حسن الحازمي, رسالة الجمعية المتمثلة في العناية المثلى بالقرآن الكريم وأهله المهتمين به والمختصين فيه لتحقيق تواصل مثمر بينهم من خلال منظومة متميزة من المناشط والبرامج العلمية والعملية والإعلامية التي يمتد أثرها إلى سائر فئات المجتمع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)