8000 موظف في خدمة زوار وعمّار المسجد الحرام خلال شهر رمضان

8000 موظف في خدمة زوار وعمّار المسجد الحرام خلال شهر رمضان

التعليم السعودي : وضعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام بإشراف من معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس خطه كاملة لمنظومة من الخدمات في المسجد الحرام لمقابلة الأعداد المتزايدة من المعتمرين في شهر رمضان المبارك، وذلك تحقيقا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني، وسمو وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وسمو أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج والعمرة – حفظه الله -.
وأوضح معالي نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم أن الخطة تهدف إلى التيسير والتسهيل لقاصدي المسجد الحرام في أداء نسكهم وعباداتهم في جو تعبدي وخدمات متميزة، مبيناً أنه تم تنفيذ هذه الخطة التي بدأت في 15 شعبان الجاري، وتنتهي في 15 شوال، بعدد 8000 من القوى العاملة من الموظفين والموظفات الرسميين والموسميين والعاملين والعاملات من قبل مقاول التشغيل والصيانة.
وأشاد الدكتور الخزيم بأمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – بمشروع زيادة الطاقة الاستيعابية للمطاف نظراً للزحام الشديد والإقبال المتزايد واعتبار المطاف جزءً من منظومة العناية السعودية بالمشاعر المقدسة والحرمين الشريفين، وقد سبق ذلك مشروع منشأة الجمرات وتوسعة المسعى وتوسعة المسجد الحرام من الناحية الشمالية ومشروعات المسجد النبوي الشريف.
وقال “إن هذا المشروع يهدف إلى التيسير والتسهيل لأداء مناسك الحج والعمرة وسيحدث بعد انتهائه تميزاً في راحة الحجاج والمعتمرين ويترتب على ذلك تخفيض أعداد قاصدي المسجد الحرام من الداخل والخارج حتى يتم الانتهاء من المشروع، لأن ذلك يحقق مصلحة الأمة الإسلامية، خاصة أنه سيرفع الطاقة الاستيعابية من 48 ألف طائف في الساعة إلى 105 آلاف طائف في الساعة”.
وأضاف معالي نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام أن الخطة تتضمن الاستفادة من الأجزاء المنتهية من مشروع توسعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز للمسجد الحرام في الناحية الشمالية للصلاة فيها وتشمل هذه الأجزاء حوالي 70% من الدور الأرضي وحوالي 20% من الدور الأول ودور الميزانين وهذا المشروع المتميز مساحة وإعماراً سوف تستخدم فيه جميع التقنيات والتصاميم المعمارية الجميلة، كما وضعت الرئاسة لذوي الاحتياجات الخاصة مداخل مميزه بممرات وعربات كهربائية، وسيستفيدون من مطاف مؤقت معلق أثناء العمل في المطاف بعرض 12 متراً وذلك لفصل حركة المعاقين عن الطائفين.
ونوه إلى أن الخطة تضمنت الاستفادة من المرحلة الأولى من مشروع المطاف في الدور الأرضي والأول واستقبال رواد مكتبة المسجد الحرام التي افتتحت هذا العام وتقع في باب الملك فهد، وتلطيف الهواء في ساحات المسجد الحرام بتشغيل المراوح الخاصة بذلك والتكييف المؤقت للقبو والدور الأول.
وبين أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام وضعت كبائن للإفتاء, ولوحات الكترونية للإرشاد في الساحات وفرش المسجد الحرام بفرش جديد روعي في تصميمه اختيار أفضل المواصفات وأجود المواد، كما تم توفير ماء زمزم مبرداً داخل المسجد الحرام وفي ساحاته وزيادة العناية بالتوجيه والإرشاد وزيادة الدروس بلغات متعددة وزيادة الاهتمام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالحكمة والموعظة الحسنة وتوجيه النساء إلى الأماكن المخصصة لهن.
وبين الخزيم أن هناك تعاونا مستمرا مع جميع الجهات المشاركة في المسجد الحرام خاصة القوه الخاصة لأمن المسجد الحرام والأمن العام في مجال إدارة الحشود وتهيئة الساحات للصلاة ومنع الظواهر السلبية فيها والصيانة الوقائية للعناصر المدنية والأجهزة الميكانيكية والكهربائية وأجهزة الصوت ونحوها.
ودعا معالي نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام قاصدي المسجد الحرام إلى الاستفادة من الدروس التي يلقيها العلماء والمشايخ مثل سماحة مفتى عام المملكة وأعضاء هيئة كبار العلماء وغيرهم، والحرص على الالتزام بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم في أداء النسك وجميع العبادات واستشعار حرمة المكان وقدسية الزمان وعدم الجلوس في الممرات وعدم المزاحمة لتقبيل الحجر الأسود والاستفادة من جميع الخدمات الموجودة في المسجد الحرام بأسلوب مناسب مع المحافظة عليها.
ونوه إلى أن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام تستقبل الاقتراحات والملاحظات على الرقم 025739992 أو عبر موقع الرئاسة الإلكتروني (www.gph.gov.sa )أو تسليمها للعلاقات العامة .
(واس ).

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)