900 مليون لمشاريع تعليم جازان و10 خطط للتطوير

900 مليون لمشاريع تعليم جازان و10 خطط للتطوير

التعليم السعودي – متابعات : أعادت منطقة جازان وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ إلى مقاعد الدراسة، مسترجعا ذكريات المرحلة الثانوية، وذلك في مستهل جولاته بالحد الجنوبي، والتي شارك فيها طلاب ثانوية الشيخ عبدالله القرعاوي دراسة الكيمياء بفاعلية كبيرة، في تأكيده على أهمية بناء الطالب ودعمه وتشجيعه وتأهليه لخدمة الوطن، مشيرا إلى أن وزارة التعليم تتشارك المسؤولية مع ولاة الأمر والمعلم والمعلمة، لضمان نجاح العملية التعليمية، والعمل على سيرها بالحد الجنوبي، وفق ما يؤهل الطلاب والطالبات، ويحقق تطلعات القيادة الرشيدة، مبينا أهمية العمل الجاد على تجهيز المنشآت التعليمية قبل العودة إلى المدارس.

بيئة تعليمية

دشن أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، ووضع حجر الأساس أمس، بحضور وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، عددا من المشاريع التعليمية والمدرسية التابعة لإدارتي تعليم جازان وصبيا.

واستمع أمير منطقة جازان والحضور خلال حفل التدشين لشرح مفصل عن المشروعات التي بلغت تكلفتها الإجمالية أكثر من 900 مليون ريال، وتشمل تدشين 36 مشروعا تابعا للإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، بتكلفة إجمالية بلغت 312.601.744 ريالا، لتخدم ما يزيد عن 11451 طالبا وطالبة، وتسهم مع إنجازها في التخلص من مدارس مستأجرة بقيمة إيجار 2.385.700 ريال.

وتضمنت المشروعات التي دشنها ووضع حجر الأساس لها أمير منطقة جازان 38 مشروعا تعليميا تابعاً لإدارة التعليم بمحافظة صبيا بتكلفة 583.062.000 ريال، وتدشين 10 مشروعات تعليمية بقيمة إجمالية بلغت 83689034 ريالا، لتسهم تلك المشروعات في تحسين البيئة التعليمية، وتوفير الأجواء الدراسية المناسبة للطلاب والطالبات بمنطقة جازان للتحصيل الدراسي، وتحقيق رؤية المملكة 2030، والتخلص من المباني المستأجرة، وترشيد الإنفاق.

مدارس الحد

وقف وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على سير عمل المشروعات التعليمية، والبرامج الصيفية، ومدارس الحد الجنوبي، والاستعدادات للعام الدراسي المقبل، والخدمات المقدمة والصعوبات التي تواجه الميدان التعليمي فِي الحد، والسبل الكفيلة بتوفير جميع الوسائل التي تساعد على أداء مكاتب التعليم رسالتها على الوجه الأكمل، وتجول في أرجاء المعرض التعليمي بمدرسة الشيخ عبدالله القرعاوي بمحافظة صامطة، مستمعا لشرح من مدير عام التعليم بمنطقة جازان المكلف ياسر بن فتح الدين دويري، عن جهود الإدارة وما تسعى لتحقيقه من أهداف لخدمة الطلاب والطالبات بمدارس الحد الجنوبي.

وقدم مدير تعليم محافظة صبيا ضيف الله بن علي الحازمي، تقريرا عن حرص وزارة التعليم على استمرار التعليم بالمدارس التي تقع على الشريط الحدودي، وتذليل الصعوبات أمامها، ودعمها ميدانيا بمختلف الخطط والبرامج، ومبادرات تعليم صبيا لإدارة العملية التعليمية في تلك المدارس. واستمع وزير التعليم إلى شرح مفصل من مدير مكتب تعليم صامطة عبدالرزاق بن محمد الصميلي، عن محتويات المعرض التعليمي وأركانه، التي تسلط الضوء على البيئة التعليمية والتربوية بالحد الجنوبي، ونجاحاتها ومنجزاتها، والتغلب على المعوقات والظروف، ومشاركات الطلاب الموهوبين، والمشروعات المعتمدة لمكاتب تعليم الحد الجنوبي.

وتفقد وزير التعليم عددا من الفصول الدراسية الصيفية، والمعامل ومصادر التعلم، مقدما شكره وتقديره للقائمين بالعمل على الجهود المبذولة، لتوفير المتطلبات وتذليل العقبات.

صرح تعليمي

وقف وزير التعليم على مشروع المستشفى الجامعي، واطلع على المشاريع التعليمية، والتقى بالمواطنين والمعلمين بمسرح كلية العلوم الطبية التطبيقية بالجامعة، كما استمع إلى تقرير مفصل من مدير الجامعة الدكتور مرعي القحطاني، عن أعمال المرحلتين الأولى والثانية لتنفيذ المستشفى، وخطط المرحلة الثالثة، وتجول بمعرض التعليم، واطلع على المشاريع والبرامج المقدمة من إدارتي تعليم جازان وصبيا.

وأكد آل الشيخ أن جامعة جازان صرح من صروح العلم بالمملكة، مطالبا باستكمال كل منشآتها، لتقدم نموذجا للجامعات، وتكون بطليعة جامعات العالم، مشيرا إلى أن الطالب هو قائد المستقبل، ويجب بناؤه بشكل جيد، ودعم المبدعين، وتنمية مهاراتهم، وتحويلهم إلى منتجين بالمجتمع.

تحقيق التطلعات

رد آل الشيخ، على مطالب المواطنين والمعلمين والمعلمات بتأكيده على أن وزارته تعمل كل ما في وسعها للسير بالعملية التعليمية بالحد الجنوبي وفق ما يؤهل الطلاب والطالبات، ويواكب تطلعات القيادة، مشيرا إلى أن على مسؤولي التعليم مهام جسيمة للطلاب والطالبات، خصوصا المحتاجين منهم، من خلال توفير الوجبات والكتب والكسوة والنقل، ومساعدتهم قدر المستطاع، والعمل الجاد على تجهيز المنشآت التعليمية قبل عودتهم إلى المدارس، مبينا أنهم يعملون على دعم مطالبهم الممثلة في تعزيز مدارس المنطقة بالمعلمين والمعلمات، ومعلمي الصفوف الأولية، وتجهيز وصيانة المباني المدرسية، والنقل المدرسي، والمبادرات النوعية التي تسهم في تطوير التعليم بمنطقة جازان وفقاً لصحيفة الوطن.

محطات من زيارة الوزير

– تفقد مدارس الحد الجنوبي

– مشاركة الطلاب درس الكيمياء

– الاطلاع على مشاريع المدينة الجامعية

– الالتقاء بالمعلمين والمعلمات والمواطنين

المشاريع التعليمية

– 900 مليونا

– 36 مشروعا لتعليم جازان

– 38 مشروعا لتعليم صبيا

أبرز خطط التطوير

01 تحسين البيئة التعليمية وتجويدها

02 تعزيز المدارس بالمعلمين والمعلمات

03 تجهيز وصيانة المباني المدرسية

04 تنفيذ المبادرات النوعية

05 دعم مدارس الحد الجنوبي

06 توفير الوجبات والكتب والكسوة

07 تأهيل وتنمية الطلاب

08 تحسين أداء مكاتب التعليم

09 استكمال المنشآت التعليمية

10 تحقيق تطلعات القيادة

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>


(مطلوب)